العناية بالبشرة الجافة والحساسة

العناية بالبشرة الجافة

‘) ؛ }

جلد جاف

يعاني الكثير من الناس ، رجالاً ونساءً ، من جفاف الجلد عندما تقل كمية الماء في طبقات الجلد وتتشكل قشور رقيقة على سطح الجلد وما يصاحب ذلك من مشكلة جفاف الجلد. تشققات وأحيانًا إحساس طفيف بالحكة. حيث يتعرض الجسم في كثير من الأحيان لعوامل مختلفة تؤثر سلبًا عليه وتؤدي إلى جفاف الجلد ، ومن أهمها: عوامل الطقس مثل الطقس البارد ، والآثار الجانبية لبعض الأدوية وغيرها. لحسن الحظ ، هناك العديد من النصائح للعناية بالبشرة الجافة يوصى بتطبيقها واعتمادها في الروتين اليومي ، وهناك العديد من الطرق الطبية والطبيعية التي يمكن أن تساعد في ترطيب البشرة ومنعها من الجفاف.

العناية بالبشرة الجافة

الطرق الطبية لعلاج البشرة الجافة

يمكن استخدام الكريمات الموضعية ، المتوفرة في شكل مطريات ، لترطيب البشرة الجافة ، ويفضل أن يكون الرقم الهيدروجيني أقل من 7. تشمل هذه الكريمات الموضعية:

‘) ؛ }

  • الستيرويد الموضعي.
  • مثبطات الكالسينيورين الموضعية.

طرق طبيعية للعناية بالبشرة الجافة

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد في العناية بالبشرة الجافة ، ومنها:

  • وصفة الحليب: يعتبر الحليب من المواد المفيدة لصحة الجلد ، فهو يحتوي على أحماض تساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة المتراكمة عليه ، كما يحتوي على خصائص التبييض ، ويمنع جفاف الجلد ويساعده على الاحتفاظ برطوبته ، والطريقة كالتالي :
    • المحتويات:
      • 4 ملاعق كبيرة من الحليب.
      • بضع قطرات من ماء الورد.
      • وعاء الخلط.
    • كيف يتم إعدادها:
      • نحضر الوعاء ونضع المكونات فيه.
      • اخلطي المكونات جيدًا.
      • ضعي المزيج على بشرة جافة واتركيه لمدة 10 دقائق.
      • اغسل الجلد بالماء البارد.
      • كرري الوصفة مرتين في اليوم.
  • وصفة زيت جوز الهند: يعتبر زيت جوز الهند من المرطبات الطبيعية حيث أنه غني بالأحماض الدهنية التي تساعد على ترطيب البشرة ومنع الجفاف ، وتتمثل الطريقة في الآتي:
    • المحتويات: كمية مناسبة من زيت جوز الهند.
    • كيف يتم إعدادها:
      • ضع زيت جوز الهند على الجلد الجاف فور الاستحمام (حيث أن الجلد ساخن ، يمتص الزيت بسهولة).
      • كرر الوصفة يوميًا للحصول على نتائج مرضية.
  • وصفة الصبار: يدخل الصبار في العديد من الوصفات التي تهم البشرة وخاصة للبشرة الجافة ، حيث يحتوي على خصائص مهدئة ومرطبة ، كما أنه يساعد على إزالة رقائق خلايا الجلد الميتة من سطح الجلد مما يسرع من التئامها.
    • المحتويات:
      • أوراق الصبار الطازجة.
      • أداة القشط.
      • خلاط كهربائي.
    • كيف يتم إعدادها:
      • يتم فتح ورقة الصبار وإزالة الجل من الداخل بأداة الكشط.
      • ضعي الجيلي في الخلاط الكهربائي واخلطي للحصول على عصير.
      • ضع عصير الصبار على البشرة الجافة واتركه لمدة 20 دقيقة.
      • اشطف الجلد بالماء الدافئ.
      • كرري الوصفة مرة أو مرتين في اليوم.

نصائح للعناية بالبشرة الجافة

هناك العديد من النصائح التي يجب اتباعها للعناية بالبشرة الجافة ، بما في ذلك:

  • تقشير الجلد: ينصح بتقشير البشرة الجافة ، لكن يجب الحذر لأن التقشير مهم في إزالة خلايا الجلد الميتة المتراكمة التي تساعد الجلد على امتصاص أي مرطب يوضع عليه.
  • غسل الجلد: في حالة البشرة الجافة ينصح بعدم الإفراط في الاستحمام حيث أن الغسل المتكرر للبشرة يجرد الجلد من الزيوت الطبيعية الهامة لترطيبه مما يعرضه لمزيد من الجفاف ، لذلك يفضل الاستحمام أو مرة واحدة في اليوم. يومين. بالإضافة إلى ذلك ، يجب الانتباه إلى جودة الصابون المستخدم ، بحيث يجب أن يحتوي على أكبر قدر ممكن من عوامل الترطيب. بعد الاستحمام يفضل تجفيف الجلد برفق باستخدام منشفة أو قطعة قماش ناعمة ، أو ترك الجلد يجف من تلقاء نفسه ، لأن التجفيف المفرط للجلد يفقد رطوبته بشكل كبير. يوصى بوضع كريم مرطب على البشرة لتعويض الزيوت المفقودة أثناء الغسيل.
  • حماية البشرة من الطقس البارد: يعتبر الطقس البارد من أهم أسباب جفاف الجلد ، حيث يتسبب الطقس البارد في فقدان الجلد للرطوبة ، لذلك من الضروري حماية الجلد من خلال ارتداء الملابس الدافئة التي تحمي من الطقس البارد مثل القفازات والجوارب. ويمكن أيضًا ارتداء الأوشحة لهذا الغرض.
  • لا تشرب الماء: بغض النظر عن نوع البشرة ، يوصى بشرب الكمية الموصى بها من الماء. ولكن في حالة البشرة الجافة يجب زيادة كمية الماء للشرب لما له من فائدة كبيرة للماء في الحفاظ على ترطيب الجسم وبالتالي الحفاظ على صحة الجلد ، لذلك 8 أكواب أو أكثر من الماء يوميا في حالة جفاف الجلد.
  • اتباع نظام غذائي صحي: نظرًا لاحتوائه على فيتامينات مهمة ، خاصة فيتامين أ وفيتامين هـ ، وكذلك أحماض أوميغا 3 الدهنية ، فمن المهم تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الضرورية لصحة الجلد ، ويمكن العثور على هذه العناصر بكثرة في الجزر واللفت والسلمون وزيت الزيتون واللوز.
  • حماية البشرة من أشعة الشمس: عندما يجف الجلد ، يجب الحرص على عدم التعرض المفرط لأشعة الشمس لأن هذه الأشعة تزيد من الجفاف والضرر. لذلك ، يجب حماية البشرة الجافة من أشعة الشمس ، وخاصة الأشعة فوق البنفسجية الضارة ، وذلك بوضع واقٍ من الشمس بعامل حماية 15 أو 30. كما يُنصح بارتداء الملابس التي تحمي الجسم من الإشعاع الضار.
  • الحصول على قسط كاف من النوم: النوم الكافي ضروري للبشرة المتعبة وخاصة الجافة. يوفر الاسترخاء والراحة للجسم ، ويساعد على تجديد خلايا الجلد ، وبالتالي تسريع التئامها ، مما يجعلها بشرة صحية ونضرة ، لذلك ينصح بالنوم 7-8 ساعات في اليوم.

أسباب جفاف الجلد

تشمل العوامل التي تؤثر على الجلد وتجعله جافًا ما يلي:

  • الحمامات الساخنة: يلجأ الكثير من الناس أحيانًا إلى الاستحمام بماء ساخن ، ويؤثر الماء الساخن سلبًا على الجلد ويؤدي إلى جفافه.
  • حالة الطقس: الطقس البارد هو أحد أسباب جفاف الجلد بسبب درجات الحرارة المنخفضة التي تؤثر على البشرة وتسبب جفافها ، وقلة الرطوبة والترطيب.
  • بعض الأمراض الجلدية: يتأثر الجلد أحيانًا ببعض الأمراض التي تسبب الجفاف ، بما في ذلك الأكزيما.
  • حوض سباحة: خاصة إذا كانت هذه البرك تحتوي على مستويات عالية من الكلور ، فإن السباحة المستمرة تسبب جفاف الجلد.
  • بعض المنظفات: يلجأ البعض إلى استخدام منظفات معينة مثل الصابون الذي يتكون من مواد كيميائية تضر الجلد ويمكن أن تجفف الجلد.
  • درجة حرارة عالية: يمكن للتدفئة المركزية أو المواقد الخشبية وغيرها من الأجهزة حيث يمكن للمنازل الدافئة أن تقلل من مستوى الرطوبة في الغلاف الجوي ، مما قد يؤثر على الجلد ويسبب جفافه.
  • سن متقدم: مع تقدم الشخص في العمر ، يميل الجلد إلى أن يصبح أكثر جفافًا.
  • يمتد: قد يلعب العامل الوراثي دورًا في جفاف الجلد ، خاصةً إذا كان هناك أشخاص يعانون من جفاف الجلد في العائلة.
  • لا تغذية كافية: النظام الغذائي غير الصحي الذي يفتقر إلى العناصر الغذائية الأساسية يؤثر بلا شك على صحة الجلد ويعرضه للجفاف.

أعراض جفاف الجلد

هناك أعراض تصيب الجلد وتشير إلى جفافه ، وتشمل:

  • خشونة نسيج الجلد.
  • وجود قشور على الجلد.
  • الشعور بالحكة.
  • احمرار أو شيب الجلد.
  • تشققات في الجلد مع نزيف.
  • الشعور بضيق في الجلد خاصة بعد الاستحمام.

المراجع




Add Comment

Click here to post a comment