الدورة الشهرية

7 خرافات عن الدورة الشهرية

الدّورة الشّهرية

7 خرافات عن الدورة الشهرية

أسئلة شائعة عن الدورة الشهرية

المراجع

الدورة الشهرية أو العادة الشهرية هي سلسلة التغيرات الشهرية التي تحدث في جسم المرأة استعدادًا لاحتمالية حدوث حمل ، ففي كل شهر، تنطلق من أحد المبيضين بويضة واحدة، حيث تسمى هذه العملية بالتبويض ، وفي هذا الوقت، تجهز التغيرات الهرمونية الرحم للحمل، وإذا حدث تبويض ولم يتم تخصيب البويضة، تخرج بطانة الرحم عبر المهبل، وهذه هي الدورة الشهرية.

سنتحدث اليوم عن 7 خرافات عن الدورة الشهرية كأحد الموضوعات الهامة الخاصة بالدورة الشهرية 

7 خرافات عن الدورة الشهرية

يشير بدء الدورة الشّهرية لدى الفتاة إلى دخولها في مرحلة البلوغ، ولا بُدّ في هذه المرحلة من معرفة الفتاة كلّ شيءٍ عن هذه التغيرات التي ستلازمها مدة طويلة حتى تصل إلى سن تنقطع فيها الطمث، ومن الجدير بالذّكر أنّ الكثير من الخرافات تدور حول هذا الموضوع، وفي هذا المقال مجموعة من أبرز خرافات الدورة الشهرية.

محتويات المقالة


  • الدّورة الشّهرية

    أسئلة شائعة عن الدورة الشهرية

على الرغم من اختلاف مدّة الدورة الشهرية من امرأة لأخرى لكنّ الحيض -نزول الدم- يستمر عادةً ما بين 2-7 أيّام، وعادةً ما تبدو مدة الحيض خلال السنوات الأولى من البلوغ طويلة وهذا أمر طبيعي وشائع، ومع تقدّم عمر المرأة تصبح أكثر انتظامًا لتصبح غير منتظمة مع اقتراب المرأة من سن انقطاع الطمث، والدورة تأتي خفيفة أو شديدة ومؤلمة أو غير مؤلمة، وكل هذا طبيعي ولا يستدعي القلق.

7 خرافات عن الدورة الشهرية

لقد بدأ الحديث عن الدورة الشهرية منذ أقدم العصور وحتى هذا اليوم، وعلى الرغم من تطوّر البحث عن المعلومات الطبية، لكنّ الكثير من الخرافات المتعلقة بالدورة ما زالت متّبعة لدى الكثير من النساء؛ ذلك لاعتقادهم أنّها صحيحة، وفي ما يأتي 7 خرافات تتعلق بالدورة الشهرية:

  • الخرافة الأولى: تعتقد الكثير من النساء أنّ دم الدّورة الشهرية متّسخ والحقيقة لا، فلا يُعدّ دم الدورة طريقة للتخلُّص من السموم في جسم المرأة، فدم الدورة الشهرية إفراز مهبلي طبيعي مكوّن من الدّم وأنسجة الرحم والبطانة المخاطية التي تشكّلت والبكتيريا، وتجدر الإشارة إلى أنّ دم الدورة يختلف عن الدم الذي يمشي في الشرايين بأنّه أقل تركيزًا؛ ذلك لأنّه يحتوي على خلايا دم أقل.
  • الخرافة الثانية: يرى الكثير من الناس أنّ الهرمونات تتحكم بالمرأة وحالتها المزاجية فقط، والحقيقة عكس ذلك؛ إذ إنّ الرجال أيضًا لديهم هرمونات وتتحكّم بالحالة المزاجية لديهم، وعند حدوث خلل فيها فإنّ الكثير من الآثار الجانبية ستظهر بغض النظر عن الجنس رجلًا كان أم امرأة، وعلى سبيل المثال، تؤدي أساليب منع الحمل الذكورية إلى العديد من الآثار الجانبية، والتي تتشابه مع الآثار لدى النساء؛ كظهور حبوب الشباب والاضطرابات العاطفية.
  • الخرافة الثالثة: من المتأصل فكريًا لدى النساء والفتيات أنّ الدورة الشهرية شيء مخجل بل وربما عار، والحقيقة أنّها عكس ذلك، وإنّما هي مجموعة من التغييرات التي تحدث في جسم المرأة وليست شيئًا خارجًا عن المألوف، ومن ناحية طبية فإنّ الدورة الشهرية وتوازن الهرمونات يساعدان المرأة في البقاء في عمر صغير؛ ذلك لأنّها تشكّل جزءًا من رد الجسم على تأخير الوصول إلى الشيخوخة، ولها العديد من الفوائد؛ كالوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدّموية.
  • الخرافة الرابعة: تعتقد النساء أنّ ألم الدّورة الشّهرية مثله مثل أي ألم قد مرّت به والحقيقة لا؛ ذلك لأنّ ألم الدورة الشهرية قد يبدو شديدًا لدرجة لا تستطيع المرأة ممارسة أنشطتها الحياتية بشكل طبيعي، ولا بُدّ من ترك العمل والراحة في البيت؛ وهذا ما يُعرف طبيًا بعسر الطّمث، فقد تعاني 20% من النساء من آلام شديدة خلال مرحلة الحيض تمنعهم من أداء واجباتهم اليومية، كما تؤثر في قدرة المرأة على التركيز وتزيد من القلق وتسبب الانزعاج.
  • الخرافة الخامسة: تعتقد النساء أنّ أيّام الدورة الشهرية ثابتة وهي فقط التي يحدث فيها نزول للدّم، لكنّ الحقيقة فإنّ الدورة تختلف من امرأة لأخرى، وهي الوقت الممتد من اليوم الأول لبدء النزيف من الدورة حتى اليوم الأول للدورة التالية، أمّا الوقت الذي يحدث فيه نزيف يسمّى مدة الحيض، وما تتداوله النساء أنّ مدة الدورة الشهرية 28 يومًا، وهو رقم متوسّط فقط، فقد تطول الدورات الشهرية لدى بعض النساء إلى 29-35 يومًا، وتتأثر هذه المدة بالعديد من العوامل؛ كتقلبات الوزن، والسّفر، والأدوية، والمشاعر والتوتر الذي يحدث خلال الدورة.
  • الخرافة السّادسة: تقول الخرافة إنّ المرأة خلال الدورة الشهرية لا تمارس التمارين الرياضية والحقيقة الطبية لا، إذ تفعل المرأة خلال الحيض أي شيء في الأوقات الأخرى؛ بما في ذلك ممارسة التمارين الرياضية، والتي لها العديد من الفوائد؛ كالتقليل من التقلصات المؤلمة المرافقة لمرحلة الطمث، وتتناول المرأة الأدوية المسكنة للألم إذا كانت التقلصات تعيق ممارستها للرياضة.
  • الخرافة السّابعة: تتصوّر بعض النساء أنّه يجب تجاهل المشاعر التي تحدث خلال الدّورة الشّهرية، فعلى الرغم من حدوث تغييرات هرمونية خلال الأيام التي تسبق الدورة والتي تتمثّل في انخفاض مستويات هرمون الإستروجين وارتفاع معدّلات هرمون البروجستيرون بشكل كبير، ومع أنّ الإستروجين يرتبط ارتباطًا وثيقًا بهرمون السيرتونين وهو هرمون السعادة، ويرتبط البروجيستيرون بجزء من الدماغ المسؤول عن الشعور بالقلق والاكتئاب والخوف، لكنّ ذلك ليس ضروريًا ويختلف من دورة لأخرى، لكن للبروجيستيرون تأثير معدِّل للمزاج، كما أنّ ذلك كلّه لا يعني تجاهل المشاعر في هذه المدة على الرغم من أنّه قد يبدو للهرمونات دور في حدوثها.

أسئلة شائعة عن الدورة الشهرية

بالإضافة إلى الخرافات التي تنتشر بشكل كبير لدى بعض النساء فإنّ الكثير من الأسئلة تُسأل، ومن أبرز هذه الأسئلة الشائعة الآتي:

  • هل تستطيع المرأة الاستحمام وغسل الشعر خلال الدّورة الشّهرية؟

نعم؛ فالاستحمام خلال الحيض، ولا يوجد أي سبب لعدم الاستحمام، وعلى العكس تمامًا تستحم المرأة بالماء الدافئ مما يخفف بشكل كبير من التقلصات والتوتر خلال الدورة.

  • هل تستطيع المرأة السباحة خلال الطمث؟

أجل؛ تُعدّ السباحة من الرياضات الآمنة خلال الدورة الشهرية، لكن من الضروري اتخاذ تدابير الحماية اللازمة لمنع تلوّث مياه السباحة بدم الحيض؛ كوضع السدادات القطنية.

  • هل بالفعل تأتي الدورة الشهرية للنساء اللاتي يعشن معًا في الوقت نفسه؟

نعم؛ لكنّ هذا الأمر في حاجة إلى المزيد من الأبحاث لشرح مفهوم التزامن الحيضي (menstrual synchrony)، لكن إلى الآن لا يوجد دليل علمي يُثبت ذلك.

يمكنك مشاهدة المزيد عن

المدة الطبيعية للدورة الشهرية

تدوم الدورة الشهرية الطبيعية ما بين الـ3 والـ7 أيام، ويكون النزيف خلال الأيام الأولى حاداً ليخف مع وصولك إلى الأيام الأخيرة من الدورة الشهرية كما يختلف عدد أيام الدورة  حسب طبيعة جسم كل فتاة، لكن اذا استمرت الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام متتالية، عليك استشارة الطبيب .

كما يمكنك استخدام غسول مالدينا بالياسمين للتنظيف أثناء ايام الدورة الشهرية ، يمكنك الحصول عليه من هنا 

الفترة الزمنية بين دورة شهرية وأخرى

ليست ثابتة عند كل الفتيات، فهي تختلف من امرأة إلى أخرى، وتحدث كل 21 إلى 35 يوماً، والمتوسط عادة 28 يوماً.

كمية الدم المفقودة أثناء الدورة الشهرية

يتفاوت فقدان الدم من امرأة  لاخرى، وتعتبر الدورة الشهرية طبيعية عندما يتراوح معدل فقدان الدم ما بين 20 و 60 ملم ، وتعتبر غزيرة عندما تكون كمية الدم المفقود ما بين 60- 80 ملم أو أكثر.

الاستحمام أثناء الدورة الشهرية 

في الواقع أثناء الدورة الشهرية يزيد التعرق الليلي عند بعض النساء، وذلك بسبب الاعراض المصاحبة للدورة الشهرية ومنها ارتفاع درجات الحرارة، الناتجة عن ارتفاع نسبة إنتاج الهرمونات في الجسم.

لذلك فإن الاستحمام هام جدًا في هذه الفترة لتبقي نظيفة، ولتزيلي عنك أي روائح كريهة قد تخرج منك.

Add Comment

Click here to post a comment