الدورة الشهرية

هل يمكن ممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية

هل يمكن ممارسة التمارين الرياضية خلال الدورة؟

فوائد الرياضة خلال الدورة

أفضل التمارين الرياضية خلال الدّورة

نصائح لممارسة التمارين الرياضية خلال الدورة

المراجع

الدورة الشهرية أو العادة الشهرية هي سلسلة التغيرات الشهرية التي تحدث في جسم المرأة استعدادًا لاحتمالية حدوث حمل ، ففي كل شهر، تنطلق من أحد المبيضين بويضة واحدة، حيث تسمى هذه العملية بالتبويض ، وفي هذا الوقت، تجهز التغيرات الهرمونية الرحم للحمل، وإذا حدث تبويض ولم يتم تخصيب البويضة، تخرج بطانة الرحم عبر المهبل، وهذه هي الدورة الشهرية.

سنتحدث اليوم عن هل يمكن ممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية؟ كأحد الموضوعات الهامة الخاصة بالدورة الشهرية 

هل يمكن ممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية؟

لا شكّ في أنّ للدورة الشهرية فوائد كثيرة تعود على جسم المرأة، إلا أنّها تعدّ مصدر إزعاج بالنسبة للكثيرات منهنّ.

محتويات المقالة


  • الدورة الشهرية

    فوائد الرياضة خلال الدورة

    أفضل التمارين الرياضية خلال الدّورة

    نصائح لممارسة التمارين الرياضية خلال الدورة

وتتساءل العديد من النساء عن إمكانية ممارسة الرياضة خلال الدّورة، وهل لها فوائد؟ وما هي التمارين التي يمكنهنَّ ممارستها؟

هل يمكن ممارسة التمارين الرياضية خلال الدورة؟

تعاني النساء خلال الدورة الشهرية من مجموعة من الأعراض بما فيها؛ الإحساس بالتعب والإرهاق، وذلك نتيجة انخفاض مستويات هرموني الأستروجين والبروجستيرون، وبالتالي فإنّ الكثير من النساء لا يمارسن التمارين الرياضية أثناء الدورة الشهرية.

بالرغم من ذلك؛ فإنّ التمارين الرياضية من ناحية طبية تعود على جسم المرأة بالعديد من الفوائد، ومن أبرزها التخفيف من أعراض الدورة الشهرية، وتعتقد النساء بأنّ عدم ممارستهنَّ للتمارين الرياضية خلال فترة الحيض، سيُوفّر من طاقة جسمهن، وبالتالي لن يشعرنّ بالتّعب، وذلك بالتأكيد غير صحيح؛ إذ إنّ ممارسة الرياضة تزيد من طاقة الجسم ونشاطه.

فوائد الرياضة خلال الدورة

لا تقتصر فوائد التمارين الرياضية خلال الدورة الشهرية على الفائدة العقلية والجسدية والبدنية، إنّما تعود بالعديد من الفوائد على جسم المرأة وفيما يأتي فوائد الرياضة خلال الدورة الشهرية:

  • تنشيط الجسم: كون معدّلات الهرمونات الأنثوية خلال الدورة منخفضة، فتؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق، فإنّ الرياضة تزيد من قوّة الجسم وتنشّطه.
  • تعديل المزاج: تشير الجمعية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، بأنّ ممارسة التمارين الرياضية خلال الدورة الشهرية تقلل من الشعور بالاكتئاب، وتساعد على تحسين المزاج عندما تشعر المرأة بالحزن والقلق.
  • التخفيف من أعراض الدّورة: تخفف التمارين الرياضية وبالتحديد التمارين الهوائية من الأعراض التي تسبق فترة الدورة والتي تظهر خلالها، بما فيها التعب والإرهاق، وذلك لأنّ ممارسة الرياضة تزيد من إفراز هرمون الأندروفين، وهو مسكّن طبيعي يفرزه الجسم عند الإحساس بألم.
  • تخفيف أعراض عسر الطّمث: تعاني بعض النساء من دورة شهرية مؤلمة، ويمكن لممارسة بعض أنواع التمارين أن تخفف من أعراض عسر الطّمث.

أفضل التمارين الرياضية خلال الدّورة

غالبًا ما تكون الأيام الأولى من الدّورة الشّهرية متعبة ومزعجة كون الدّم ينزل بكميات كبيرة، لذا لا بُدّ من أن تكون التمارين الرياضية خفيفة، وعمومًا لا يوجد تمرين معين ينبغي التقيد بممارسته، بل يمكن للمرأة ممارسة أي تمرين ترغب به شرط أن يمون أحد التمارين الخفيفة، ومن أفضل التمارين خلال الدورة الشهرية ما يأتي:

  • تمارين اليوغا: يمكن ممارسة تمارين اليوغا قبل يومين أو ثلاثة أيّام من الدّورة الشهرية، وتساعد هذه التمارين على الاسترخاء وتقليل أعراض الدورة الشهرية؛ كالتقلصات وألم الثديين والعضلات .
  • تمارين المشي: يمكن للمرأة خلال الدورة الشهرية ممارسة تمارين المشي الخفيفة وينبغي المشي لمسافات أقل من تلك التي تتم عندما لا توجد دورة شهرية، وتساعد هذه التمارين في الحفاظ على جهاز القلب والأوعية الدّموية، كما أنّها تعزز من صحة الرئتين على فترات طويلة.
  • تمارين القوة: يمكن أيضًا ممارسة تمارين القوة، لكن البسيطة ولفترات قصيرة التي تزيد من نشاط الجسم وطاقته.

بالرغم من عدم وجود تمارين ينبغي تجنبها خلال الدورة الشهرية ما دامت المرأة تمارس التمارين الخفيفة وتريح جسمها عند الشعور بالتعب والألم، إلا أنّ الأطباء يوصون بعدم ممارسة بعض التمارين، ومنها؛ التمارين الشاقة والمتعبة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتهابات، وتمارين اليوغا التي تعكس وضعية الجسم فقط أو تستدعي قلب الجسم، وذلك لأنّها تؤثر على تدفق الدّم إلى الأعضاء التناسلية وتؤدي إلى الإصابة بحالات مرضية في أوقات لاحقة، بالإضافة إلى تمدد الأوعية الدّموية التي تغذّي الرحم، وبالتالي احتقانها والإصابة بالنزيف.

نصائح لممارسة التمارين الرياضية خلال الدورة

أشرنا أعلاه إلى أنّه يمكن للمرأة ممارسة التمارين خلال الدّورة الشهرية، وفيما يأتي بعض النصائح التي ينبغي اتباعها جيدًا عند ممارسة التمارين لتجنب حدوث المضاعفات:

  • الحفاظ على رطوبة الجسم: تستهلك التمارين الرياضية رطوبة الجسم، وذلك قد يؤدي إلى آثار جانبية مزعجة؛ كالجفاف والإمساك وانتفاخ البطن خلال فترة الطمث، لذا ينبغي الحفاظ على رطوبة الجسم وذلك من خلال شرب كميات كافية من الماء وبالأخص خلال التمرين؛ إذ ينبغي شرب الماء كل 15 دقيقة وذلك لتقليل الشعور بعدم الراحة والحفاظ على حركة الأمعاء وتجنب الإصابة بالاضطرابات الهضمية.
  • استخدام مسكنات الألم: يمكن للأدوية المسكنة للألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ كالأسيتامينوفين والأيبوبروفين أن تقلل من ألم الظهر والتقلصات التي تعيق ممارسة التمارين الرياضية، ويمكن أخذها قبل البدء بالتمرين، ويمكن وضع قطعة مبللة بالماء البارد أو الثلج على منطقة الألم لتخفيفه.
  • من الممكن أن تزيد التمارين الرياضية من تدفق الدّم من الرحم، لذا ينبغي الاحتياط وأخذ الفوط الصحية ومن المهم وضع سدادة قطنية، بالإضافة إلى ارتداء ملابس إضافية لتجنب ظهور الدّم على الملابس، ويفضّل أن تكون هذه الملابس ذات لون داكن.
  • التركيز على العضلات المصابة بالتوتر والتقلص أثناء ممارسة تمارين اليوغا بهدف التقليل من ألمها، ويمكن أيضًا لتقليل توتر العضلات ممارسة السّباحة.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية: من الضروري الحفاظ على النظافة الشخصية للمرأة وخاصة خلال الدورة الشهرية وقد تشعر النساء بالقلق حول النظافة الشخصية عند ممارسة الرياضة، ويمكن أخذ التدابير للحفاظ على النظافة، ومن أوّل هذه التدابير:
    • اختيار الفوط الصحية أو السدادات القطنية المناسبة، أي المستخدمة من قبل وعدم تجريب أي أنواع أخرى خلال التمرين فقد تتسبب بالألم.
    • يمكن استخدام وسائد الدورة الشهرية، ومن الضروري حمل هذه المعدّات الشخصية في أي مكان.
    • بعد أداء التمرين ينبغي الاستحمام بالماء والصابون أو أي منتج نظافة آخر، وتغيير الملابس الداخلية والسدادة القطنية، خاصةً عند التعرق أو الاشتباه بظهور دم عليها.

وينبغي الإشارة إلى أنّ ممارسة التمارين الرياضية مع اقتراب نهاية الدّورة، قد يؤدي لنزول بقع من الدّم وهذا أمر طبيعي لا يتطلب سوى الراحة، أمّا إذا ظهرت بقع من الدّم ما بين الدورات الشهرية دون أسباب واضحة، فلا بُدّ من ة الطبيب.

يمكنك مشاهدة المزيد عن

المدة الطبيعية للدورة الشهرية

تدوم الدورة الشهرية الطبيعية ما بين الـ3 والـ7 أيام، ويكون النزيف خلال الأيام الأولى حاداً ليخف مع وصولك إلى الأيام الأخيرة من الدورة الشهرية كما يختلف عدد أيام الدورة  حسب طبيعة جسم كل فتاة، لكن اذا استمرت الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام متتالية، عليك استشارة الطبيب .

كما يمكنك استخدام غسول مالدينا بالياسمين للتنظيف أثناء ايام الدورة الشهرية ، يمكنك الحصول عليه من هنا 

الفترة الزمنية بين دورة شهرية وأخرى

ليست ثابتة عند كل الفتيات، فهي تختلف من امرأة إلى أخرى، وتحدث كل 21 إلى 35 يوماً، والمتوسط عادة 28 يوماً.

كمية الدم المفقودة أثناء الدورة الشهرية

يتفاوت فقدان الدم من امرأة  لاخرى، وتعتبر الدورة الشهرية طبيعية عندما يتراوح معدل فقدان الدم ما بين 20 و 60 ملم ، وتعتبر غزيرة عندما تكون كمية الدم المفقود ما بين 60- 80 ملم أو أكثر.

الاستحمام أثناء الدورة الشهرية 

في الواقع أثناء الدورة الشهرية يزيد التعرق الليلي عند بعض النساء، وذلك بسبب الاعراض المصاحبة للدورة الشهرية ومنها ارتفاع درجات الحرارة، الناتجة عن ارتفاع نسبة إنتاج الهرمونات في الجسم.

لذلك فإن الاستحمام هام جدًا في هذه الفترة لتبقي نظيفة، ولتزيلي عنك أي روائح كريهة قد تخرج منك.

Add Comment

Click here to post a comment