fbpx

المسامات الواسعة في الوجه؟ الأسبابها و طرق علاجها

vulclear-temp-fc15

المسامات الواسعة في الوجه؟ الأسبابها و طرق علاجها

تعاني نسبة كبيرة من السيدات من المسام الواسعة في البشرة نظراً لكونها تعطي منظراً غير محبب للبشرة، ولذا لا بد من التعرف على أسباب المسام الواسعة، وهل نستطيع علاجها بالخلطات الطبيعية أم بالكريمات أم حلها الوحيد هو الليزر، كل ما ترغبين معرفته سوف تجدينه في هذا المقال المفيد والشيق.

أسباب المسامات الواسعة في البشرة

  • العوامل الوراثية: قد تعمل العوامل الوراثية على تحديد حجم المسام وهو أمر لا نستطيع التغلب عليه إنما نعمل على تخفيفه.
  • نوع البشرة: النساء اللواتي يمتلكن بشرة ادهنية ومختلطة يعانين من المسامات الواسعة أكثر من غيرهن من النساء.
  • العوامل البيئية المحيطة: تؤدي البيئة غير النظيفة إلى تراكم الأتربة والأوساخ على البشرة مما يؤدي إلى سد المسام وفي الوقت نفسه فإنها تتمدد من الداخل وتتسع بسبب تراكم الأتربة.
  • التغيرات في مرحلة البلوغ: تتميز هذه المرحلة من العمر بتغيرات هرمونية متعددة ومفاجئة مما يؤدي إلى زيادة نشاط الغدد الدهنية وبالتالي سد المسام بالزيوت ومن ثم توسعها بسبب احتوائها على الزيوت الفائضة على البشرة.
  • التقدم بالعمر: يخف إفراز الجسم للبروتين مع الوقت مما يفقد البشرة نضارتها ويجعلها تتكسر وجميع هذه العوامل تؤدي إلى
  • الزيوت الزائدة على البشرة: قد تتراكم الزيوت على البشرة في مرحلة مؤقتة مثل التواجد في الجو الحار أو عدم العناية بالنظافة وهذا يقود إلى تمدد المسامات. لذلك ننصحك باستخدام  غسول فولكلير بالسالسيلك و الكولاجين و الصبار و فيتامين e بينضف البشرة و ينقي المسام من الزيوت و الدهون و يقضي على البكتيريا اللي بتسبب ظهور الحبوب
  • الاضطرابات الهرمونية: مثل زيادة هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب) أو تكيس المبايض أو زيادة فرط إفراز الغدة الكظرية جميعها تؤدي إلى التغير في بنية المسام وتوسعها.
  • التعرض المباشر والمستمر لأشعة الشمس: يؤدي التعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى إلى فقدان البشرة للكولاجين وبالتالي تفقد مرونتها، وهذا يتسبب في اتساع حجم مسامات البشرة مع الوقت.
  •  استخدام منتجات التجميل غير المناسبة لنوع بشرتك: كما أن عدم إزالة المكياج بصورة صحيحة يقودإلى زيادة إفراز الدهون وبالتالي توسع المسام.
  • التوتر والقلق: أثبتت الدراسات العلمية بأن التوتر والضغط النفسي يؤديان إلى زيادة إفراز الغدد للزهم وبالتالي يؤدي إلى انسداد المسام وتغير حجمها.

الطرق المختلفة لعلاج المسامات الواسعة في البشرة

علاج المسامات الواسعة بالكريمات

ينصح بمراجعة الطبيب من أجل أن يصف لك الكريمات المناسبة لنوع بشرتك، وعادة ما تستخدم الكريمات التي تمتلك خاصية قابضة في هذه الحالة من أجل تخفيف إفراز الزهم.
من المفضل انتقاء الكريمات الليلية التي تحتوي على الريتينول لأنها تحتوي على فيتامين A وتعمل على تقشير لطيف للجلد مما يخفف من تراكم الجلد الميت ويقلل إفراز الدهون، ويحافظ على أصغر حجم ممكن للمسامات.
كما ويوجد منتجات حديثة تعمل على مبدء الخلايا الجذعية وهي مادة كريمة يتم وضعها على الوجه تتفاعل مع الأماكن المحفورة و المسامات الكبيرة وتحفز نمو الخلايا في تلك المنطقة مما يعمل على سد المسام وكما يعمل هذا الكريم على إخفاء خطوط التجاعيد، عليك بالتأكد من طريقة الاستخدام جيداً.

قد يهمك ايضا :

العناية بالبشرة الدهنية المعرضة لحب الشباب

روتين العناية بالبشرة في الثلاثين وسن الأربعين

علاج المسامات الواسعة بالليزر

يعتمد تضييق المسام وتصغيرها بالليزر على التخلص من المشاكل التي تؤدي إلى ظهور المسام الواسعة، اخترنا لك 3 تقنيات بالليزر تقود إلى التخلص من المسام الواسعة.

تقنية الفراكشينل بالليزر

هو جهاز يعمل بنظام إضاءة خفيفة تركز على تجديد الخلايا، فالضوء يخترق الجلد ويعمل تحفيز تجديد خلايا الجلد وتشكيل الكولاجين، مما يجعل بشرتك تبدو أكثر إشراقا، وأكثر وضوحا وأعذب، وما يميز هذه التقنية أنه لا يوجد أي آثار جانبية لاستخدامها.

تقنية Clear Lift بالليزر

هي تقنية تعتمد على تقشير  عميق للجلد (يصل إلى أكثر من 3 ملم) بالليزر، مما يؤدي إلى التخلص من الخلايا الميتة والأوساخ المتراكمة مما يؤدي إلى تضييق المسام بشكل أتوماتيكي. والجلسة عبارة عن 20 دقيقة والنتيجة فورية ولا يوجد أي أعراض جانبية وهو غير مؤلم أيضاً.

تقنية Pixel Perfect

التي تعمل على تحفيز تقشير الجلد بشكل ذاتي، وهذه التقنية قد تعطلك عن قيامك بأعمالك اليومية لمدة أسبوع، إلا أن نتيجتها رائعة حيث يتم تحفيز تشكيل خلايا الجلد الجديدة خلال أسبوع.

نصائح يومية للتخلص من المسامات الواسعة

  • تنظيف البشرة مرتين باليوم واختيار التونر المناسب لنوع بشرتك ومن الأفضل أن يحتوي على حمض الساليسيك (الصفصاف) الذي يعمل على التقليل من إفراز البشرة للزهم، وفي الوقت نفسه لا تبالغي في التنظيف لأن التنظيف الزائد يحفز الخلايا على إفراز الزهم لتعويض نقص الزيوت وبالتالي تسد الزيوت المسام ويتغير حجمها.
  • لا تخرجي من المنزل من دون تطبيق الواقي الشمسي.
  • قومي باختيار الكريمات المناسبة لنوع بشرتك والتي تحتوي على مواد قابضة ومادة الريتينول.
  • اعملي على تقشير وجهك بشكل دوري.
  • انتقي مستحضرات تجميلك بعناية ويجب أن تكون مناسبة لنوع بشرتك ويفضل أن تتكون من مواد طبيعية.
  • ابتعدي عن التوتر والضغوط النفسية لأنها تؤثر على بشرتك بشكل أو بآخر.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق