نصائح للتخلص من قشرة رأس الرضيع

القشرة عند الأطفال الرضع

يمتلك الأطفال بشرةً ناعمةً جدّاً، وطريّةً للغاية، وتستمّر كذلك إلى حين بلوغ الطّفل عَامَهُ الأول، ولذلك فإنَّهُ من النادر أن يُصاب الأطفال الرُّضّع بالقشرة، ولكن عندما يحدث ذلك فإنَّها تبدو كرقائق صغيرةً جدّاً، حيثُ تنشأ هذه الرقائق عن تقشُّر الجلد المُكَوّن لفروةِ الرأس، ولا تُعدُّ إصابة الطّفل بالقشرةِ بشكلٍ عامّ أمراً خطيراً، ويُمكن معالجتها بسهولة.

أسباب الإصابة بها

هُناك أسبابٌ مُتعدّدة لإصابة الطّفل بالقشرة، ومنها ما يلي:

  • نمو الفطريّات بشكلٍ كبير فيما يُعرف بالمالاسيزا ( Malassezia)، وينتج عن هذه الحالة ظهور قشور رماديّة اللَّون من فروة رأس الطّفل الرضيع.
  • تعرُّض الطّفل لدرجاتِ حرارةٍ عاليةٍ، بحيث تؤدّي إلى حروق تُشبه حروق الشمس على فروة رأس الرضيع، وهذا بدوره يتسبّب في جفاف الجلد، وظهور القشرة.
  • استخدام الشامبو بكثرة، وعدم شطفه بشكلٍ كامل عن فروة الرأس، يؤدي إلى ظهور القشرة.
  • عدم غسل الشعر لفترةٍ طويلةٍ أيضاً يتسبّب في الإصابةِ بقشرة الرأس، حيثُ إنَّ عدم غسل الشعر يؤدّي إلى جفاف فروة الرأس وتشقُّقها.
  • أمراض الجلد كالأكزيما، والحكَّة تؤدّي إلى القشرة، وتُعتبّر هذه الأمراض خطيرة نوعاً ما وتحتاج إلى رعاية طّبيّة.
  • قد يكون السبب المؤدّي للقشرة هو الإصابة بالقمل، الَّذي يؤدي إلى الحكَّة، وتشكُّل القشور.
  • الإصابة بسعفة الرأس، وهذه الحالة تحتاج أيضاً إلى عناية طّبيّة.