نصائح لتساعد طفلك علي النوم ليلا

تهيئة الغرفة للنوم

قد يحتاج الطفل المولود حديثاً إلى عدة أسابيع حتى يتمكّن دماغه من التمييز بين الليل والنهار، ولا تتوفر أيّ طريقة لتسريع حدوث ذلك، إلا أنّه يُمكن القيام ببعض الأمور؛ لمساعدته على التعرّف على دخول وقت النوم خلال ساعات الليل، مثل: الحفاظ على الهدوء، وتغيير الحفاضات المُبللة، وخفض إنارة المصابيح، وتجنب التكلم، أو اللعب معه خلال الليل، الأمر الذي يُساعد على إرسال رسالة لدماغ الطفل بأنّ وقت النوم قد حان، هذا كما يُفضّل تنويم الطفل في سريره ليلاً حتى يدرك بأنّه المكان المخصّص للنوم.

اتباع روتين ما قبل النوم

يُمكن اتّباع روتين محدّد وبسيط خلال الأشهر الثلاث الأولى من عمر الطفل الرضيع؛ لمساعدته على النوم ليلاً، ويكون ذلك من خلال توفير وقت هادئ للرضيع قبل نصف ساعة من بدء روتين النوم؛ كإطفاء التلفاز، وخفض حدة الأنشطة؛ للسماح له بالاسترخاء، ثمّ تقديم حمام دافئ للطفل، وتلبيسه ملابس النوم، وقراءة قصة ما قبل النوم له، هذا كما يُمكن تدليكه بخفة، ويُنصح بإنهاء روتين ما قبل النوم في الغرفة التي ينام بها الطفل، مع العلم بأنه ينبغي أن ينام مع أمه في نفس الغرفة خلال الأشهر الستة الأولى من عمره، ويُراعى ألا يتجاوز هذا الروتين أكثر من نصف ساعة.