fbpx
العناية بالشعر

قشرة الشعر ؟اسبابها ونصائح لعلاجها

قشرة الشعر ؟اسبابها ونصائح لعلاجها

قشرة الرأس

تعتبر قشرة الرّأس ( Dandruff) من أكثر الأمور إزعاجاً وإحراجاً للأشخاص الّذين يعانون منها، والقشرة عبارة عن التهاب جلدي يصيبُ فروة الرّأس وأحياناً قد يكون من الصّعب علاجها والتّخلص منها، وأحياناً يمكن التخلص من الحالات المتوسطة منها باستخدام نوع شامبو معيّن، ولكن لكلّ داءٍ دواء فببعض الخطوات البسيطة والوصفات الطّبيعيّة الخاصّة بعلاج القشرة سوف تتقلّص المشكلة بشكلٍ ملحوظ، وهذا ما سيتم التطرق إليه.

خطوات للتخلص من القشرة

هذه بعض الخطوات والنّصائح للتّخلّص من قشرة الرّأس:

  • استخدام الشّامبو الخاص للقشرة، فلكلّ نوع مكوّناته الفعّالة في علاج القشرة وهذه بعض المكوّنات التّي تدخل في صناعة الشّامبو المضاد للقشرة: الكيتوكونازول، سيلينيوم سولفيد، حمض الصّفصاف، الكبريت وحمض الصّفصاف، زنك البيريثيون. ويمكن التّبديل بين أنواع الشّامبو في حال كان النّوع الّذي استُخدِم قد أعطى نتيجةً جيّدةً في البداية ثمّ فقد فعاليّته في علاج القشرة.
  • فرك الشعر بالشامبو المناسب عند غسله، ويتركُ على الشّعر لمدّة 5 دقائق أو بحسب الإرشادات المسجّلة قبل غسله.
  • تعريض الشّعر للشّمس قدر الإمكان، مع الانتباه لوضع واقي الشّمس على الجسم لتجنُّب أشعّة الشّمس الضّارة.
  • تناول فيتامين B والزّنك.
  • تجنُّب استخدام جلّ الشّعر أو سبراي الشّعر.
  • تمشيط الشّعر من فروة الرّأس إلى الأسفل.
  • غسل الشّعر بانتظام.

أعراض قشرة الرّأس

تشمل أعراض الإصابة بقشرة الرّأس الآتي:

  • ظهور رقائق جلديّة على فروة الرّأس صغيرة الحجم وبيضاء اللّون أو كبيرة وصفراء ودهنيّة.
  • الشّعور بحكّة في فروة الرّأس أو الحاجبين أو حول الآذان أو على الأنف أو في منتصف الصّدر والظّهر.

أسباب ظهور القشرة في الشّعر

السّبب الحقيقي والرّئيسي للقشرة غير معروف، ولكن هناك نظريّة تربط القشرة بإنتاج الهرمون الذّي يبدأ في سنّ البلوغ، كما أنّ هناك بعض العوامل والأسباب التّي من الممكن أن تساعد في ظهور القشرة، ومنها:

  • التهاب الجلد الدُّهني: فالأشخاص المصابون بالالتهاب الدُّهني للجلد أو أصحاب البشرة الدُّهنيّة معرّضون أكثر من غيرهم لظهور القشرة في الرّأس.
  • قلّة تمشيط الشّعر بالفرشاة: إنّ تمشيط الشّعر يقلّل من فرص الإصابة بالقشرة، والعكس صحيح.
  • التّحسُّس من الخميرة: إنّ الأشخاص الذّين يتحسّسون من الخميرة تكون فرصة إصابتهم بالقشرة كبيرة.
  • البشرة الجافّة: إنّ الأشخاص الذين لديهم بشرةً جافّةً يصابون بالقشرة أكثر من غيرهم.
  • منتجات العناية بالبشرة: إنّ التَّعرُّض لمنتجات العناية بالبشرة ومنتجات غسل الشّعر يُمكن أن تؤدي إلى زيادة القشرة لفروة الرأس.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلديّة: الأشخاص المصابون بأمراضٍ جلديّةٍ كالأكزيما أو الصّدفية معرّضون للإصابة بالقشرة أكثر من غيرهم.
  • الرّجيم: يتسبّب الرجيم بنقص فيتامين B والزّنك الضّروريان للتّخفيف من مشكلة القشرة.
  • العمر: تصيبُ القشرة على الأغلب الأشخاص في متوسّط العمر، وتصيبُ الرّجال أكثر من النّساء بسبب الهرمونات.

حقائق عن القشرة

هذه بعض الحقائق التّي يجب التّعرف عليها عن قشرة الرّأس:

  • تسبّب القشرة الإحراج للشّخص المصاب بها، وغالباً من الصّعب علاجها نهائيّاً.
  • يُنصح باستشارة الطّبيب في الحالات الشّديدة علماً بأن هنالك علاجات متوفّرة للقشرة.
  • القشرة غير مرتبطة بالنّظافة الشّخصيّة ولكن غسل وتمشيط الشّعر يساعدُ على إزالة قشرة الجلد.

أنواع شامبو لعلاج القشرة

يوجد بعض الشامبوهات التي يتم استخدامها لعلاج قشرة الرأس، ويتم تصنيفها وفقاً للأدوية التي تحتوي عليها، ويتم استخدامها يومياً، حتى يتم التحكم بالقشرة، ومن ثم يتم استخدامها مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع -حسب الحاجة-، مع الحرص على قراءة الإرشادات الموجودة على عبوة الشامبو، ومن الأمثلة عليها:

  • بيريثيون الزنك (Pyrithione zinc): يحتوي هذا النوع من الشامبو على مضادات للجراثيم، والفطريات، ويساعد على التقليل من الفطريات الموجودة على فروة الرأس، والتي يمكن أن تسبب التهاب الجلد القشري.
  • القطران (Tar): وهو منتج ثانوي لعملية تصنيع الفحم، يساعد على التحلص من قشرة الرأس، والتهاب الجلد الدهني، والصدفية، كما يعمل على إبطاء عملية موت خلايا جلد فروة الرأس، وتقشرها، ولكنه غير مناسب للشعر الملون، فقد يسبب تغير في لونه.
  • حمض الساليسيليك (salicylic acid): يساعد هذا النوع على إزالة القشرة، ولكنه قد يسبب جفافاً في فروة الرأس، ويمكن استخدام بلسم الشعر بعد غسله بالشامبو لتخفيف الجفاف.
  • كبريتيد السيلينيوم (Selenium sulfide): يساعد هذا النوع على إبطاء موت خلايا البشرة، والتقليل من الإصاب بمالاسيزيا، ولكنها قد تتسبب في تغيير لون الشعر الأشقر، والرمادي، أو الشعر المصبوغ، لذلك يجب استخدامه حسب التوجيهات، وغسل الشعر جيداً بعد غسله بالشامبو، كما ويعمل على التقليل من إنتاج الزيوت الطبيعية من الغدد في فروة الرأس.
  • كيتوكونازول (Ketoconazole): وهو عامل مضاد للفطريات، يتم استخدامه في حال عدم فعالية الأنواع الأخرى، وهو متوفر دون وصفة طبية، ووبوصفة طبية، ويمكن استخدام الشامبوهات التي تحتوي على هذه المادة الفعالة في أي عمر.
  • زيت شجرة الشاي: وهو مستخلص من شجرة الشاي الأسترالية (Melaleuca alternifolia)، ويوجد في العديد من أنواع الشامبو، ويتم استخدامه منذ فترة طويلة كمضاد للفطريات، ومضاد حيوي، ومطهر.

قد يهمك ايضا :

أهم الأغذية التي تساعد على تطويل الشعر

تعرفي علي أضرار الثوم على الشعر

نصائح العناية بالشعر الجاف والمتقصف

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق