fbpx
العناية بالشعر

تساقط الشعر للرجال اسبابه و علاجه

تساقط الشعر للرجال اسبابه و علاجه

تساقط الشعر

تساقط الشعر قد يكون نتيحةً للتغيّرات الهرمونيّة، أو لأسبابٍ وراثية، أو لظروفٍ طبية، أو بسبب علاجاتٍ دوائية، ويمكن أن يحدث تساقط الشعر في فروة الرأس أو حتى الجسم بأكمله، كما أنّه قد يؤثّر في الفئات جميعها من الرجال أو النساء أو حتى الأطفال، أمّا الصلع يحدث نتيجة لتساقط الشعر المفرط حيث إنّ تساقط الشعر الوراثي مع عامل التقدم بالعمر يُعَدّان من أكثر الأسباب شيوعاً لحدوثه، وبعض الناس ليس لديهم أي حرج من مشكلة الصلع أو حتى القيام بعلاجها، وبعضهم الآخر يستخدم تسريحات الشعر المختلفة أو مستحضرات التجميل أو حتى الأوشحة والقبعات لتغطية الصلع، وهنالك ثلة من الناس تختار استخدام الوسائل العلاجية المختلفة لوقف استمرار تساقط الشعر واستعادة نموه مرةً أخرى، ولذلك قبل متابعة علاج تساقط الشعر يجب استشارة الطبيب لبحث أسباب تساقط الشعر وأفضل خيارات العلاج لذلك.

 

أسباب تساقط الشعر لدى الرجال

هنالك ثلاثة أسباب رئيسية لتساقط الشعر عند الرجال، وهي:

  • الجينات الوراثيّة.
  • التقدم في العمر.
  • التغيّرات الهرمونيّة.

إذ تساهم هذه الأسباب في الانكماش أو التقلّص التدريجي لتجاويف بصيلات الشعر الموجودة في فروة الرأس، مما يؤدي لنمو الشعرة بشكلٍ أضعف وأقصر حتى يصل الأمر بأن لا تنمو الشعرة من جديد؛ إذ إنّ معظم الرجال من العرق الأبيض تتطور لديهم حالة من الصلع بدرجةٍ معينة؛ وذلك بسبب التقدم في العمر أو تركيبتهم الجينية، حيث قد يعاني نصفهم من الصلع قبل سن الخمسين، ثم تصل النسبة إلى 80% منهم قبل سن السبعين سنة، أما من هم من العرق الصيني أو الياباني فهم أقل تأثراً، كما أنّ الرجال الذين يكون لديهم أقارب من الدرجة الأولى والثانية يعانون من تساقط الشعر يكونون هم أيضاً أكثر عرضةً لفقدان الشعر من غيرهم.

 

أعراض تساقط الشعر لدى الرجال

تظهر عدة أعراض وعلامات لتساقط الشعر عند الرجال، ومنها ما يأتي:

  • ضعف الشعر في فروة الرأس.
  • انحسار خط الشعر.
  • صلع في مقدمة الرأس بشكل حذوة فرس.

 

وسائل علاج تساقط الشعر لدى الرجال

هنالك عدة وسائل علاجية لتساقط الشعر عند الرجال، ومنها ما يأتي:

  • زراعة الشعر: أكثر عمليات زراعة الشعر شيوعاً هي عمليات زراعة الوحدات الجرابيّة، وعمليات استخراج وحدة الجريبات، حيث إنّ عمليات زراعة الوحدات الجرابية (Follicular unit transplantation ) تقوم على إزالة بعض من الجلد من الجزء الخلفي لفروة الرأس، حيث تتمتع هذه المنطقة بوفرة كمية الشعر فيها، ومن ثم إعادة زراعة بصيلات الشعر في جزء فروة الرأس الذي يعاني من تساقط الشعر، أما عمليات استخراج وحدة الجريبات (Follicular unit extraction) تقوم على إزالة بصيلات الشعر مباشرة من فروة الرأس وزراعتها في الأجزاء التي تعاني من الصلع في فروة الرأس، ويجب الإشارة إلى أنّ عمليات زراعة الشعر هي عمليات جراحية قد تكون مكلفة ومؤلمة، وهنالك عدة مخاطر محتملة، ومنها العدوى والالتهابات، والندب، وقد يحتاج الشخص علاجات زراعة شعر متعددة للحصول على النتيجة المرغوبة.

 

  • العلاج بالليزر: هنالك دراسات قلة تدعم علاج تساقط الشعر عن طريق الليزر، ولكن يعتقد بأنّ العلاج بالليزر يقلل من الالتهاب الذي يصيب بصيلات الشعر ويمنعها من النمو من جديد، ولكن في مراجعة بحثيّة تمت في 2016 حددت أنّ العلاج بالليزر بمستوى منخفض (low-level laser therapy) قد يكون علاجاً آمناً وفعالاً لعلاج الرجال الذي يعانون من تساقط الشعر، ولكن هذا المجال ما زال بحاجة للمزيد من البحوث.

شاهدي ايضا :

نصائح لعلاج تساقط الشعر للرجال

 

  • الإقلاع عن التدخين: للتدخين آثاراً سلبيةً عديدة على صحة الإنسان، وقد يتسبب أيضاً بتساقط الشعر، وتجاعيد الوجه، وشيب الشعر المبكر كذلك، كما قد حددت عدة دراسات أنّ هنالك صلة ما بين التدخين و تساقط الشعر، لذلك يجب الإقلاع عن التدخين في أقرب وقت إذا كانت هنالك رغبة في التخلص من مشكلة تساقط الشعر.

 

  • تدليك فروة الرأس: يعمل تدليك فروة الرأس على تحفيز بصيلات الشعر، ففي دراسة صغيرة وجد أن الرجال اليابانيين الأصحاء والذين قد حصلوا على تدليك لفروة الرأس لأربع دقائق يومياً لمدة 24 أسبوعاً؛ قد وجدوا أن الشعر أصبح لديهم أكثر سمكاً في نهاية مدة الدراسة.

 

  • نظام غذائي متوازن: إن اتباع نظام غذائي صحي متوازن ينعكس على التمتع بشعرٍ صحي، إذ يجب أن يحتوي النظام الغذائي على مجموعةٍ متنوعة من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والدهون غير المشبعة والبروتينات، كما يجب أيضاً التقليل من تناول الحلويات، إذ وجد أن هنالك صلة ما بين الشعر الصحي وما بين وجود البروتينات والمعادن التي يحتويها النظام الغذائي للشخص، كما يجب إضافة الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم البقرية الخالية من الدهون، والفاصولياء والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والحبوب المدعمة بالحديد والبيض كذلك، وأيضاً الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية (أوميغا-3)، مثل سمك السلمون، والإسقمري، والتونة، وبذور الكتان، وصفار البيض، وبذور القنب، والجوز، ويجب إضافة أيضاً الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل البيض، واللحوم الخالية من الدهون، والعديد من المأكولات البحرية، كما يجب شرب الكثير من الماء كذلك.

 

  • فيتامين البيوتين: إن فيتامين البيوتين هو فيتامين صحي طبيعي يوجد في الكثير من الأطعمة مثل الجوز، البيض، البصل، البطاطا الحلوة، ودقيق الشوفان، وتم اكتشاف بعض الأدلة التي تشير إلى أن تناول مكملات البيوتين عن طريق الفم يبطئ من عملية تساقط الشعر، ولكن تجدر الإشارة إلى أن معظم هذه البحوث قد أجريت على النساء لا الرجال.

 

  • الحد من الإجهاد: للإجهاد آثاراً سلبية كثيرة على الجسد، وكذلك الشعر فقد يكون تساقط الشعر نتيجةً لنمط حياة مليئة بالإجهاد، لذلك ننصح باتباع استراتيجيات مختلفة للتقليل من الإجهاد مثل اليوغا، ممارسة الرياضة، سماع الموسيقى، ممارسة التأمل، والحصول على قسط كافٍ من النوم؛ إذ يعد النوم ضروري جداً للحد من التوتر والإجهاد.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق