fbpx

فيروس كورونا | الخبراء يحذرون كورونا سيتحول الى وباء عالمى

ماذا يسبب فيروس كورونا

هل سيتحول فيروس الكورونا الى وباء عالمى ؟

قال خبراء عالميون إن فيروس كورونا يتجه على نحو متزايد ليكون وباءً عالميا.

حيث تسبب الارتفاع المتسارع لعدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في قلق لدى الباحثين الذين يخشون أن يشق طريقه في جميع أنحاء العالم.

وذكرت  صحيفة نيويورك تايمز الامريكية، الأثنين، فإن كبار خبراء الامراض المعدية و الفيروسات في العالم يخشون من تحول كورونا إلى وباء عالمي بينما لا يستطيع العلماء التنبؤ بعدد الوفيات في حاله اصبح الكورونا وباء عالمي .

وتضيف أن الاحتمال مخيف. فانتشار وباء، مع استمرار الانتشار في قارتين أو أكثر، قد يكون له عواقب عالمية، على الرغم من قيود السفر غير العادية والحجر الصحي الذي تفرضه الصين ودول أخرى، بما فيها الولايات المتحدة.

وبينما لا يعرف العلماء حتى الآن مدى تهديد الفيروس الجديد للحياة، فهناك عدم يقين بشأن مقدار الضرر الذي قد يسببه الوباء. ولكن هناك إجماع متزايد على أن المرض ينتقل بسهولة بين البشر.

واكتشف العلماء أن الفيروس الذي ظهر أولا في مدينة ووهان الصينية، ينتشر بشكل يشبه الأنفلونزا، وهو مرض شديد العدوى، أكثر من انتشار الفيروسات الأخرى من سلالته التي تنتشر بشكل ابطئ مثل السارس وفيروس كورونا الذي ظهر في السعودية عام 2012.

وقال الدكتور أنتوني فوشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية:

“إنه شديد الانتشار، ومن المؤكد أنه سيكون وباء”. وفي الأسابيع الثلاث الماضية ارتفعت الإصابات في الصين و23 بلدا حول العالم إلى اكثر من 17 الف حالة، وتوفى اكثر من 360 شخصا.

اقرا ايضا

وقالت  نيويورك تايمز فإن النماذج الوبائية المختلفة تقدر أن العدد الحقيقي للحالات هو 100 أال حالة أو أكثر. في حين أن هذا التوسع ليس سريعًا مثل الانفلونزا أو الحصبة، إلا أنه قفزة هائلة تتجاوز ما رأه أخصائيو الفيروسات عندما ظهر مرض السارس والموجة الأولى من كورونا.

وكانت اخر اخبار الفيروس فى الصين قد أظهرت الحصيلة الجديدة التى نشرتها لجنة الصحة فى مقاطعة هوبى، أن وتيرة تفشى الفيروس لا تزال مستمرة ، إذ سجلت 2103 إصابات جديدة خلال 24 ساعة.

وبذلك يرتفع إجمالى عدد المصابين بالفيروس فى سائر أنحاء الصين إلى ما لا يقل عن 17.238 مصابًا، أما فى جميع أنحاء العالم فقد بلغ عدد الإصابات 17.370 إصابة، شفى منهم 486 شخصا.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق