‘);

سبب تسمية فيروس كورونا بهذا الاسم

ينتمي فيروس كورونا لمجموعة الفيروسات التي تمتلك حمضاً نووياً ريبوزياً (بالإنجليزية RNA viruses)، ويرجع سبب تسمية فيروسات كورونا بهذا الاسم لأنّها تمتلك ما يشبه الهالة أو التاج (بالإنجليزية: Corona or halo) على سطح أو غلاف الفيروس، كما تتميز هذه الفيروسات بامتلاكها لأكبر مجموع وراثي بين فيروسات الحمض النووي الريبورزي المعروفة حتى الآن، وقدرة عالية على تجميع معلومات وراثية من مصادر مختلفة، وتُعدّ فيروسات كورونا واسعة الانتشار، حيث إنّها تُعتبر المسبّب الثاني للزكام بعد الفيروسات الأنفية (بالإنجليزية Rhinoviruses)، كما تُسبّب فيروسات كورونا الأمراض لكثير من الحيوانات مثل التهاب الكبد عند الفئران، والتهاب الجهاز الهضمي عند الخنازير، والالتهابات التنفسية لدى الطيور.

وقد تمّ عزل أول فيروس كورونا عام 1937 م، وكان فيروساً يصيب الدجاج بالتهاب الشعب الهوائية، ومنذ ذلك الحين وُجدت العديد من فيروسات كورونا التي تصيب الحيوانات مثل الماشية، والخيول، والقطط، والكلاب، والفئران، وفي عام 1960 م تمّ عزل أول فيروس كورونا بشري من أنوف مرضى مصابين بالزكام، ويُعدّ فيروسا OC43 و229E أكثر فيروسات كورونا تسبّباً بالزكام عند الإنسان.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد في الصين اقرأ المقال الآتي: