‘);

فيروس كورونا

يمكن تعريف فيروسات كورونا (بالإنجليزية: Coronavirus) على أنّها فيروسات تصيب الجهاز التنفسي للثديّات، بما في ذلك الإنسان، فتتسبّب بالإصابة بالزكام، أو الالتهاب الرئوي، أو بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (بالإنجليزية: Middle East Respiratory Syndrome) واختصاراً MERS، أو متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (بالإنجليزية: Severe acute respiratory infections) واختصار سارس أو SARS، وقد تمّ تسمية فيروس كورونا بهذا الاسم نظراً لشكله الذي يُشبه التاج؛ فكلمة كورونا في اللاتينية تعني التاج، وفي الستينيات من القرن العشرين تم اكتشاف فيروس كورونا البشري لأول مرة في التاريخ في أنف إحدى الأشخاص المصابين بالزكام، وقد تبيّن فيما بعد أنّ هناك عدة أنواع من فيروس كورونا البشري، ولعلّ أكثرها شيوعاً: فيروسات 229E، وNL63، وOC43، وHKU1، بالإضافة إلى بعض الفيروسات النادرة مثل: فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وفيروس كورونا المسبب للمتلازمة التنفسية الحادة، ويجدر بالذكر أنّ كلّاً من هذه الأنواع يختلف في شدة المرض المسبّب له ومدى قدرته على الانتشار.

أعراض فيروس كورونا

الأعراض الشائعة

تتسبّب الأنواع الشائعة من فيروس كورونا والتي يُصاب بها أغلب البشر في إحدى مراحل حياتهم بأعراض طفيفة إلى متوسطة الحدّة من عدوى الجهاز التنفسي العلوي كالزكام على سبيل المثال، وغالباً ما يستمر هذا النوع من العدوى لمدة زمنية قصيرة يتعافى بعدها المصاب، وفي بعض الحالات قد تتسبّب فيروسات كورونا بالإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي السفلي مثل: التهاب قصبات (بالإنجليزية: Bronchitis) والتهاب الرئة (بالإنجليزية: Pneumonia)، بالأخص لدى الرضع وكبار السن، والمرضى المصابين بأمراض في القلب أو الرئة، والذين يعانون من ضعف جهازهم المناعي، أمّا فيما يتعلق بالأعراض الشائعة الناجمة عن عدوى فيروسات كورونا فهي كما يلي: