‘);

فيروس كورونا

يُطلق اسم كورونا فيروس (بالإنجليزية: Coronavirus) على كل فيروس يعود أصله إلى عائلة الفيروسات التاجية (بالإنجليزية: Coronaviridae)، وسُمّيت هذه العائلة من الفيروسات بهذا الاسم لأنّ شكلها يُشبه التاج، على الرغم من أنّ فيروسات الكورونا من الفيروسات الشائعة وتُعتبر أغلب أنواعها غير خطيرة، فتتسبّب بالعدوى في الأنف، والحلق، والجيوب، والجهاز التنفسي العلوي عامة في أغلب الحالات، إلا أنه يوجد نوعان رئيسيّان لهذا الفيروس قادران على التسبّب بأمراض تنفسية حادة وخطيرة عند الإنسان، أمّا الأول فهو فيروس الكورونا المُسبّب للمتلازمة الرئوية الحادة القاسية (بالإنجليزية: Severe ِacute respiratory syndrome) المعروفة بمتلازمة سارس (بالإنجليزية: SARS) والتي ظهرت لأول مرة في الإنسان عام 2002 م، ولكن بعد انتقال هذا النوع من الفيروسات من الحيوان إلى الإنسان وإحداثه طفرات جينية ساعدته على ذلك، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الفيروس لم يعد يُحدث انتشاراً واسعاً بعد عام 2015 م. وأمّا النوع الثاني فهو فيروس كورونا الشرق الأوسط (بالإنجليزية: Middle East Respiratory Syndrome) والمعروف اختصاراً بـMERS، ويُعتقد أنّه انتقل من أحد أنواع الخفافيش إلى حيوانات أخرى يمكن من خلالها أن يصل إلى الإنسان كالجمال مثلاً، وقد اكتُشف هذا النوع لأول مرة في الإنسان في المملكة العربية السعودية، ثمّ في فرنسا، وألمانيا، وقطر، وتونس، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، وقد تسبّب فيروس كورونا الشرق الأوسط بوفاة ما يُقارب 475 حالةً، ولهذا فهو يُعدّ من أشد أنواع فيروس كورونا خطراً.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد في الصين اقرأ المقال الآتي:

حقيقة تفشي فيروس كورونا جديد في الصين