‘);

فيروس كورونا

تمّت تسمية فيروس كورونا (بالإنجليزية: Coronavirus) بهذا الاسم لوجود بروزات تُشبه التاج على سطح الفيروس الخارجي؛ إذ إنّ كلمة كورونا تعني باللاتينية التاج، وقد تم الكشف عن فيروس كورونا البشريّ لأول مرة في الستينات، وفي الحقيقة هناك ستة أنواع من فيروس كورونا الذي يُصيب البشر، وتختلف هذه الأنواع فيما بينها في حدّة المرض الذي تُسبّبه وقدرتها على الانتشار، وعلى الرغم من أنّ أغلب هذه الأنواع تُسبّب نزلات البرد الاعتيادية، إلا أنّ هناك نوعين قد يتسببان بمشاكل صحية في غاية الخطورة، وهما: فيروس MERS-CoV الذي يتسبب بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (بالإنجليزية: Middle East Respiratory Syndrome) واختصاراً MERS، وفيروس SARS-CoV الذي يُسبّب متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (بالإنجليزية: Severe Acute Respiratory Syndrome) واختصاراً SARS، وغالباً ما تحدث العدوى بفيروس كورونا خلال فصل الشتاء وفي بداية فصل الربيع، وتجدر الإشارة إلى أنّ الإصابة بفيروس كورونا لا تمنع الإصابة به مرة أخرى؛ وذلك بسبب قِصر فترة بقاء الأجسام المضادة المتكونة ضد فيروس كورونا داخل جسم الإنسان، بالإضافة إلى تنوع سلالات هذا الفيروس، حيث إنّ هذه الأجسام المضادة قد تكون فعالة ضد بعض السلالات دون الأخرى.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد في الصين اقرأ المقال الآتي:

حقيقة تفشي فيروس كورونا جديد في الصين