‘);

مقدمة

فيروس كورونا الجديد، أو فيروس الشرق الأوسط، هو فيروسٌ تَاجِي، تمَّ اكتشافه لأول مرة في جدة بالمملكة العربية السعودية، وذلك في الرابعِ عشر من أيلول/ سبتمبر، للعام 2012، اكتشفه الدكتور المصري المتخصص في علم الفيروسات (محمد علي زكريا)، وقد اتفق المختصون على تسمية هذا الفيروس باسم (فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي)، و يُرْمَزُ له أيضاً ب ( MERS-COV)، في عام ( 2013) اعتبرت وزارة الصحة بالمملكة العربية أنَّ مواجهة هذا الفيروس تحدٍ كبير بالنسبة لها؛ حيث إنَّ هذا الفيروس تسبَّبَ في وفاةِ خمسون بالمائة من المصابين به، وهم أربعٌ وتسعون حالة، وقد وَجَدْتُ في هذا المقالِ المساحةَ الكافيةَ لكي أتحدَّث عن هذا الفيروس، وأعراضُ الإصابةِ به، وكيف تنتقل العدوى من حالة لأخرى؟ وطُرقُ كشفِ الإصابة والتأكُد منها، وطرق الوقاية، وكيفية العلاج، وأوضح سبب الاهتمام العالمي الكبير بهذا الفيروس، مع العلم أنني سأستخدم اسم (كورونا) في الإشارة له، فهذا هو الشائع.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد في الصين اقرأ المقال الآتي:

حقيقة تفشي فيروس كورونا جديد في الصين