‘);

الكورونا

تَّمَّ اكتشاف فيروس الكورونا في ستينيّات القرن الماضي، ولكنّ في الواقع مصدر هذا الفيروس غير معروفٍ إلى الآن، وقد اكتسب هذا الفيروس اسمه من شكله الَّذي يُشبه التاج ، وفي بعض الأحيان يُمكن لهذا الفيروس أن يُصيب الإنسان، والحيوان، وهو من الفيروسات الشائعة الَّتي تؤثر على الأنف، والجيوب الأنفيّة، والجُزء العلويّ من الحلق، ومُعظم أنواع هذا الفيروس لا تُشكّل خطراً على حياة الإنسان، ولكن بعضاُ منها قد يُشكّل تهديداً على حياته، ففي عامِ ألفين واثني عشر ضرب هذا الفيروس منطقة الشرق الأوسط، وتسبّب في وفاة ما يزيد على أربعمئةِ شخص، وكان أولُ ظُهورٍ له في المملكةِ العربيةِ السعودية، ومنها انتقل إلى بعض دول الشرق الأوسط، وأفريقيا، وآسيا، وأوروبا.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد في الصين اقرأ المقال الآتي:

حقيقة تفشي فيروس كورونا جديد في الصين