‘);

فيروس كورونا

تُعرف الفيروسات التاجية (بالإنجليزيّة: Coronaviruses) باسم فيروسات كورونا، وسميّت بذلك نسبةً إلى الزوائد الموجودة على سطح هذه الفيروسات والتي تُشبه التاج في شكلها، وتؤثّر هذه الفيروسات في الجهاز التنفسي للثديات بما في ذلك الإنسان، بالإضافة إلى احتمالية تأثير الفيروسات التاجية في الأمعاء أحياناً، وتجدر الإشارة إلى وجود ستة أنواع بشرية معروفة من فيروسات كورونا حتى الآن، تختلف عن بعضها بحدّة المرض ومدى انتشاره، وهناك أربعة أنواع تعتبر شائعة بين أفراد المجتمع وتُسبّب أمراض ليست خطيرة غالباً، وفي الحقيقة إنّ 15-30% من أمراض الزكام المنتشرة بين الأفراد هي نتيجة العدوى الفيروسية بأحد فيروسات كورونا الشائعة، بينما تتمثّل الأنواع النادرة والخطيرة والتي قد تُسبّب الموت، بفيروس كورونا المعروف باسم MERS-CoV، المُسبّب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة (بالإنجليزيّة: Middle East Respiratory Syndrome Coronavirus) والذي ظهر أوّل مرة في المملكة العربية السعودية عام 2012، وفيروس كورونا المعروف باسم SARS-CoV المُسبّب للمتلازمة التنفسية الحادّة الوخيمة (بالإنجليزيّة: Severe Acute Respiratory Syndrome Coronavirus) والذي ظهر لأوّل مرة في الصين عام 2002.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد في الصين اقرأ المقال الآتي:

حقيقة تفشي فيروس كورونا جديد في الصين