‘);

مرض كورونا

يُعدّ فيروس كورونا السبب الرئيسي الثاني بعد الفيروسات الأنفية للإصابة بنزلات البرد (بالإنجليزية: Rhinoviruses)، وفي الحقيقة يعتبر فيروس كورونا أو الفيروس التاجي أحد فيروسات الحمض النووي الريبوزي (بالإنجليزية: RNA virus)، وقد سمي بهذا الاسم بسبب النتوءات الظاهرة على سطح الفيروس عند النظر إليه باستخدام المجهر الإلكتروني، وينبغي القول إنّ هناك العديد من أنواع فيروسات كورونا التي تسبب أنواعاً مختلفة من الأمراض لدى الإنسان والحيوانات، ومن الأمراض التي تسببها فيروسات كورونا التهاب الكبد لدى الفئران، والتهاب المعدة والأمعاء لدى الخنازير، وعدوى الجهاز التنفسي لدى الطيور، وقد تم التعرف على فيروس كورونا لأول مرة بعد عزله من الطيور التي كانت مصابة بالتهاب الشعب الهوائية عام 1937، وبعد ذلك تبين أنّ الفيروس قد يصيب العديد من الحيوانات مثل الماشية، والخنازير، والخيول، والديوك الرومية، والقطط، والكلاب، والجرذان، والفئران، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الفيروسات تختلف عن غيرها بالحجم الكبير للمادة الوراثية الخاصة بها، بالإضافة إلى اختلافها في طريقة التكاثر.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد، ما هو؟ وما أسبابه وأصل انتشاره؟ وما علاقته بفيروسات كورونا السابقة؟ وما أعراضه؟ وهل هناك طرق للوقاية منه وعلاجه؟ ننصحك بقراءة مقال حقيقة تفشي فيروس كورونا جديد في الصين الذي يطرح الحقائق العلمية الكاملة حول الفيروس الجديد.