‘);

فيروس الكورونا

أُكتشفت فيروسات الكورونا (بالإنجليزيّة: Coronaviruses) لأوَّل مرَّة في الستينيّات من القرن التاسع عشر، ولا يزال مصدرها غير معروف إلى الآن، ولكنَّها اكتسبت تسميتها نسبةً إلى شكلها الذي يُشبه التاج، ويُشير مفهومها إلى أحد أنواع الفيروسات الشائعة في العالم، والتي قد تُصيب معظم الأشخاص أثناء فترة حياتهم، كما أنَّها قد تُصيب كلّاً من الإنسان والحيوان، وتُوجَد عِدَّة أنواع من هذه الفيروسات، والتي يُمكن أن تُسبِّب العدوى للإنسان وتُصيبه بالمرض، وغالباً ما ينتج مرض الجهاز التنفُّسي العُلويّ المعتدل عن هذه العدوى، وفي بعض الأحيان قد تنتج أمراض شديدة مثل: مرض السارس، ومرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، فعلى الرغم من أنَّ فيروسات الكورونا تُسبِّب ظهور أعراض نزلات البرد الشائعة بشكلٍ عامّ، والتي يُمكن معالجتها عن طريق الراحة، وتلقِّي الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبِّية، إلّا أنَّه تُوجَد بعض الأنواع الشديدة من هذا الفيروس، ففي عام 2012م تُوفِّي 475 شخصاً نتيجةً لإصابتهم بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفُّسيّة في المملكة العربيّة السعوديّة، وأماكن أخرى من الشرق الأوسط، وأفريقيا، وآسيا، وأوروبا.

إذا كنت تبحث عن فيروس كورونا الجديد في الصين اقرأ المقال الآتي:

حقيقة تفشي فيروس كورونا جديد في الصين