‘);

تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين

ظهر نوع جديد من فيروس كورونا في الصين، وقد حظي بعدة مسميات نسبة لوقت ومكان بدء تفشيه في الصين مثل: فيروس كورونا الجديد 2019-2020، أو فيروس كورونا ووهان أو ذات الرئة الصينية (بالإنجليزية: 2019-nCoV)؛ حيث سُجلت التقارير الأولية لبدء انتشاره في منتصف شهر ديسمبر من عام 2019، وما زالت الحالات المسجلة بالإصابة به في ارتفاع متسارع مع بدء عام 2020، حيث وصل عدد الإصابات بالفيروس الجديد إلى 1320 شخصاً، وتسبب بوفاة 41 فرداً منهم حتى الآن وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزية: WHO-World health organization) المنشور في 25 من شهر يناير عام 2020، كما يشير التقرير إلى وجود 1965 شخصاً يُشتبه بإصابتهم بالفيروس الجديد. وقد أعلنت وزارة الصحة الصينية أنّ حالات الإصابة الأولى بالفيروس الجديد تعود في نشأتها إلى مدينة ووهان الصينية التي يقطنها ما يزيد عن 10 مليون نسمة، وقد انتشر منذ ذلك الوقت إلى بضعة مقاطعات ومدن صينية، ويجدر بالذكر أنّ عدد الإصابات خارج الصين وصل إلى 23 إصابة في تسع دول أخرى وهي: اليابان، وكوريا، وتايلند، وفيتنام، وأستراليا، وسنغافورة، وفرنسا، ونيبال، والولايات المتحدة الأمريكية، لأشخاص كانوا قد عادوا من سفرة حديثة إلى مدينة ووهان الصينية أو كان لهم أقرباء عادوا من سفرة إلى ووهان، بينما لم تعلن أي دولة عربية بشكل رسمي حتى الآن عن تسجيل أي إصابات بالفيروس بين مواطنيها، وذلك حسب التقرير الأخير الذي نشرته منظمة الصحة العالمية في 25 من شهر يناير عام 2020، ويشير التقرير أيضاً إلى معدل الزيادة المتسارع لعدد الإصابات حيث ازداد عدد الإصابات بمعدل 474 شخصاً مقارنة بالتقرير الذي سبقه بيوم واحد، وتعقيباً على هذه الحوادث أشار مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس غيبريسوس إلى أنّ “منظمة الصحة العالمية تتابع تطور وانتشار الفيروس، والإجراءات المتبعة لاحتوائه لحظة بلحظة، وأشارت إلى أنّ هذا الفيروس يُعتبر حالة طارئة في الصين، ومن المبكر اعتباره وباءً عالمياً في الوقت الحالي”.

وفي الحقيقة تضم عائلة فيروسات كورونا سبعة أنواع من الفيروسات المختلفة التي يمكن أن تصيب الإنسان؛ أربعة منها -وهي الأكثر شيوعاً- تسبب عدوى الزكام أو نزلات البرد، إضافة إلى النوعين الخطيرين المسببين لعدوى خطيرة في الجهاز التنفسي والرئتين والمعروفين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (بالإنجليزية: Middle East respiratory syndrome) واختصاراً (MERS)، والسارس أو ما يُعرف بالمتلازمة التنفسية الحادّة الوخيمة (بالإنجليزية: Severe acute respiratory syndrome)، ويُعدّ فيروس كورونا ووهان النوع الجديد والذي تمت إضافته مؤخراً لقائمة فيروسات كورونا التي يمكن أن تصيب الإنسان.