‘);

فيروس الكورونا

من المعروف أنّ فيروس الكورونا بتسبّب بمرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة (بالإنجليزية: Middle East respiratory syndrome)، وفي الحقيقة فإنّ عائلة فيروس الكورونا تتسبّب بمجموعة من الأمراض الأخرى مثل الزكام أو نزلة البرد، والمتلازمة التنفسيّة الحادّة الوخيمة (بالإنجليزية: Severe acute respiratory syndrome)، والمعروفة أيضاً بالالتهاب الرئويّ اللانمطيّ الحاد، وتمّ التعرّف على النوع الجديد من فيروس الكورونا المسبّب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسيّة أول مرّة في المملكة العربيّة السعوديّة في شهر أيلول من عام 2012، ومن خلال إجراء تحقيق بأثر رجعيّ تبيّن أنّ أول إصابة تم اكتشافها بهذا النوع من الفيروسات حصلت في الأردن في شهر نيسان من العام ذاته، ومن الجدير بالذكر أنّ أكبر انتشار للفيروس حدث في كوريا الجنوبيّة عام 2015 حيثُ تمّ تسجيل 186 إصابة بالفيروس أدّت إلى وفاة 36 شخص، وعلى الرغم من أنّ الفيروس ينتقل بين البشر من شخص إلى آخر ولكن يُعتقد أنّ أول إصابة بالفيروس حدثت نتيجة انتقال الفيروس من حيوانات الإبل أو الجِمال إلى الإنسان.

أعراض فيروس الكورونا

تشبه أعراض الإصابة بفيروس الكورونا أعراض الإصابة بالإنفلونزا مثل السعال، والحمّى، وتتطوّر الأعراض بشكلٍ تدريجيّ أو سريع فيعاني الشخص المصاب من صعوبة شديدة في التنفّس، وقد يتطور عند بعض الأشخاص إلى حدوث فشل في الجهاز التنفسيّ والمعروف بمتلازمة الضائقة التنفسيّة الحادّة (بالإنجليزية: Acute Respiratory Distress Syndrome)، وقد ينتقل الفيروس في بعض الحالات إلى أجزاء أخرى من الجسم ممّا قد يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلويّ، أو التهاب التامور (بالإنجليزية: Pericarditis) وهو الغشاء المحيط بالقلب، أو حدوث نزيف شديد نتيجة حدوث خلل في النظام المسؤول عن تخثّر الدم في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأشخاص قد لا يعانون من أيّ أعراض واضحة عند إصابتهم بالفيروس، وفي ما يلي بيان لبعض الأعراض الأخرى التي قد تصاحب الإصابة بالفيروس: