fbpx

حب الشباب Acne | معلومات طبية

حب الشباب Acne | معلومات طبية_5e17a5a506b91.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( حب الشباب Acne | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

 

التعريف

يشكّل حب الشباب acne اعتلالاً أو مرضًا جلديًا، غير معدٍ وينجم
عن ارتفاع إفراز الزهم من الغدة الزهمية المرتبطة بحالات الالتهاب. تلك هي الغدة
المسؤولة عن الرؤوس السوداء أو الزؤثات. تشيع هذه الظاهرة لدى الشباب خصوصًا
بمعدّل أربعة مراهقين من أصل خمسة وتنتشر بشكل أساسي على الوجه والصدر. تتمثّل
الأشكال الأخرى بما يلي:

  • الحب لدى
    الأطفال الرضّع، يختفي بعد مرور الأسابيع الأولى من ولادة الطفل؛
  • الحب لدى
    الأولاد في مرحلة ما قبل البلوغ؛
  • الحب
    الذي يظهر في وقت متأخّر لدى نساء تخطّين سنّ الخامسة والعشرين؛
  • الوردية
    (acne rosacea)؛
  • الحب
    الناجم عن استخدام بعض الأدوية.

العلامات

يؤدي إفراز الهرمونات الجنسية، هرمون التستوستيرون بشكل أساسي، في
مرحلة البلوغ إلى زيادة نسبة المواد الدهنية أو إلى فرط الزهم وتبرز هذه الحالة
بلمعان البشرة الدهنية. يتراكم الزهم في المسام مما يؤدي إلى انسدادها وإلى تكوّن
الزؤثات والكييسات الصغيرة أو الآفات الالتهابية. بالإضافة إلى ذلك، يؤدّي ظهور حب
الشباب الكثير إلى ظهور عقيدات قد يتخطّى قطرها الخمسة سنتيمترات. وفي حالة حب
الشباب المكبب (Conglomerate Acne)، يكون الأمر أكثر خطورة بحيث تتكوّن خراجات عميقة على الوجه
والظهر على حد سواء. أما بالنسبة إلى الحب الذي يظهر لدى الأطفال الرضع، فتبرز على
شكل آفات حب شباب على الوجه و/أو الظهر. لا يدوم هذا النوع من الحب إلا لفترة
تتراوح بين بضعة أسابيع وبضعة أشهر. 

التشخيص

يتم تشخيص الحب من قبل طبيب اختصاصي أو طبيب جلدي، إنما لا يلزم إجراء
فحص إضافي في حالة حب الشباب acne الشائع. في المقابل، قد يفيد إجراء فحص دم وتخطيط صدى
للمبيضات في حال ظهور حب الشباب acne لدى امرأة بالغة وذلك لتحديد أسباب فرط إفراز
الهرمونات الذكرية.

العلاج

يجب أن يخضع المصاب بحب الشباب acne إلى علاج موضعي يترافق مع التنظيف
اليومي للبشرة المصابة بمنتجات مهدّئة مخصّصة للبشرة الدهنية تعمل على خفض نسبة
إفراز الزهم. واعتمادًا على نوع الحب، قد يكون العلاج واحدًا أو مزيجًا مما يلي:

  •  منتجات
    تحتوي على الفيتامين A او أ؛
  • منتجات
    موضعية مضادة للالتهاب؛
  •  مضادات
    حيوية موضعية.

ويمكن أن يتم استخدام كريم مرطّب بانثينول صباحًا كعلاج تكميلي. أما لمعالجة
الحالة الحادة من حب الشباب acne أو الوردية، فيُضاف إلى ذلك علاجًا بالأدوية: المضادات
الحيوية، والعلاج الهرموني لدى النساء، وحتى مستخرج قوي من الفيتامين أ الذي يفرض
التناول المتزامن لحبوب منع الحمل إذ أنّ هذا النوع من الأدوية من شأنه التسبّب
بمشاكل خطيرة جدًا للجنين في حال تناولته المرأة في فترة الحمل. يُشار هنا إلى أنّ
اتباع العلاج بحسب إرشادات الطبيب لا بد من أن يؤدّي إلى نتائج إيجابية كما يمكن أن
يساعد الاختصاصي في التخلّص جزئيًا من الندوب المحتمل ظهورها (عمليات التقشير،
الكشط بالليزر، إلخ…). 

الوقاية

تساهم أشعة الشمس في خفض نسبة الآفات بشكل مؤقت إنما تؤدي إلى زيادة
نسبة تكوّن الرؤوس السوداء؛ وبالتالي، يجب الوقاية منها وعدم التعرّض لها. أما أفضل
منتجات التنظيف المهدّئة وغير المهيّجة للبشرة والخالية من أي مواد قلوية، فهي على
سبيل المثال الصابون المحتوي على الغليسرين بزيت اللوز المهدّئ أو الصابون الدهني.
في المقابل، لا يجب على الإطلاق معالجة الحب باليد.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( حب الشباب Acne | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق