fbpx

تضخّم الأطراف Acromegaly | معلومات طبية

تضخّم الأطراف Acromegaly | معلومات طبية_5e17a5677aa7a.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( تضخّم الأطراف Acromegaly | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

التعريف

إنّ تضخّم الأطراف عبارة عن مرض هرموني وينجم في معظم الحالات عن وجود
ورم غددي (حميد) في النخامية الأمامية (
Adenohypophysis). يتسبّب تضخّم الأطراف بفرط إفراز الهرمون الخاص بالنمو مما يؤدي
إلى ظهور تغيّرات تضخمية في الشكل. يترافق ذلك مع مشاكل صحية خطيرة وتغيّرات
جسدية. وفي حال لم يتبع المريض العلاج المناسب، لا شكّ في أنّ
هذا الاعتلال سيتطوّر وعندها سيرتفع الخطر إلى حد كبير.
أما لدى الأطفال، فإنّ هذا الاضطراب الهرموني سيؤدي إلى ما يسمّى بالعملقة.
 

العلامات

يبرز تضخم الأطراف عن طريق تغيرات تضخمية في الشكل، على سبيل المثال:

  •  نمو غير
    طبيعي للرأس أو اليدين أو الرجلين أو الأحشاء؛
  •  تباعد
    متزايد بين الأسنان؛
  • سماكة
    خطوط الوجه والشفتين والأنف؛
  • تباعد
    الأذنين؛
  • تقدم
    الفك والجبين.

غالبًا ما تترافق هذه التغيرات مع الإصابة بداء السكري وارتفاع الضغط
الشرياني والمشاكل القلبية وتوقف التنفس أثناء النوم وتشوهات العمود الفقري في
الحداب…

وبما أنّ الغدة النخامية تقع في السرج التركي، يمكن عندئذ أن يكون
الورم الغددي مسؤولاً عن إحداث ضغط على العصب البصري مما يؤدي إلى اضطرابات بصرية.
 

التشخيص

تتطوّر حالة تضخم الأطراف بشكل بطيء مما يؤخّر تشخيص الإصابة بها. تعمل
بعذ العلامات السريرية الخاصة على توجيه التشخيص وتثبت الإصابة بنتائج النسب
الهرمونية ومن بينها هرمون النمو. تتم متابعة الأشخاص المصابين بتضخم الأطراف من
قبل طبيب اختصاصي بالغدد الصماء؛ وكلما تمت المعالجة باكرًا، كلما انخضت إمكانية ظهور
نتائج سلبية لا يمكن عكسها. أما في حالة عدم الخضوع لعلاج، قد تسوء حالة المريض وتزيد
التغيرات في شكله كما قد يصبح أكثر عرضةً لخطر الإصابة بالسرطان على أنواعه وتقلّ
حظوظه في الحياة.
 

العلاج

يقوم علاج تضخم الأطراف أساسًا على استهلاك الأدوية المثبطة لهرمون
النمو إنما اللجوء إلى عملية جراحية يكون ضرورة ملحة أحيانًا. تجدر الإشارة هنا
إلى أنّ هذه الجراحة في غاية الدقة والخطورة بسبب موقع الورم الذي سيتم استئصاله. يعتمد
معدل النجاح على حجم الورم الغددي من جهة وعلى خبرة الجراح من جهة أخرى, بعد
الخضوع لهذه الجراحة، تجدر متابعة المرضى على مدى الحياة.
 

الوقاية

لا يوجد أي طريقة للوقاية من تضخم الأطراف. في المقابل، من الضروري
بدء علاج مبكر إذ قد يقي ذلك تدهور مرض الغدد الصماء هذا.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( تضخّم الأطراف Acromegaly | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق