fbpx

الوردية Rosacea Acne | معلومات طبية

الوردية Rosacea Acne | معلومات طبية_5e17a58192678.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( الوردية Rosacea Acne | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

التعريف

تشكّل الوردية اعتلالاً جلديًا لا تزال العناصر المسببة له مجهولةً.
تطال هذه الحالة عمومًا الأفراد الذين يملكون بشرة بيضاء وعينين زرقاوين وشعر فاتح
كما أنها تظهر خصوصًا لدى النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 40 و50 سنة إلا أنّ
الرجال يصابون بالحالات الأكثر حدّة من الوردية. لا بد من الإشارة هنا إلى أنّ الآثار
النفسية تكون ملحوظة عند الإصابة بهذا الاعتلال إذ يرتبط ظهورها بسهولة بالاستهلاك
المفرط للكحول إلا أنّ ذلك قد لا يكون صحيحًا في بعض الحالات. يساهم اتباع العلاج
بتجنّب تطوّر الحالة، وخصوصًا أنّه لا يمكن التنبؤ بظهور الطفرات. تتمثّل أنواع
الوردية بما يلي:

  •  الأحداث الأولية
    الطارئة على الأوعية الدموية على شكل طفرات حادة واحمرار مناطق محددة من الوجه؛
  • مرحلة
    حطاطية بثرية (
    Papulopustular
    Phase
    ) تشبه الإصابة بحب
    الشباب؛
  •  مرحلة فيمة الأنف (Rhinophyma) ويزيد حجم الأنف في
    هذه المرحلة ويشتدّ احمراره.
     

العلامات

تتمثّل العلامات الأولى للوردية بطفرات حمراء اللون تترافق مع سخونة
الموضع، لا بل مع شعور بحريق؛ تظهر هذه العلامة على الوجه وتختفي في خلال بضع
دقائق. أما في حالة الوردية الدائمة، تظهر بثور على الوجه مع احمرار البشرة في
الموضع. في المقابل، نجد أنّ تغيّرًا قد يطرأ على شكل الأنسجة – وبشكل خاص على
الأنف الذي سيزيد حجمه بطريقة ملحوظة – في الحالات النادرة من فيمة الأنف التي
تظهر عمومًا لدى الرجال بعد بلوغهم السن الخمسين.
 

التشخيص

يتّسم تشخيص الوردية بكونه حساسًا ويعتمد على الشكل إذ يمكن الخلط
بينه وبين اعتلالات جلدية أخرى وفقًا لشكله على غرار حب الشباب acne أو التهاب الجلد
الزهمي (
Seborrheic Dermatitis). بالإضافة إلى ذلك، تختلف العوارض من مريضٍ لآخر مما يصعّب
إمكانية تشخيص الإصابة. أما إذا لم يكن التشخيص دقيقًا، فقد يكون العلاج غير
ملائم. وبالتالي، لا يمكن التخلص من الوردية، لا بل يزيد.
 

العلاج

يستند علاج الوردية على ما يلي:

  •  مضادات
    الالتهاب؛
  • المضادات
    الحيوية؛
  • الكريمات
    المطرية.

لا بد من أن يلقى المصاب بالوردية علاجًا خاصًا به مهما كان نوع
الحالة (تتراسيكلين أو مترونيدازول أو
ايزوتريتينوين
أو حمض أزلايك
) بالإضافة إلى احترام قواعد النظافة والنظام الغذائي. وبشكل عام، تتيح
عمليّتا الليزر والتخثير الكهربي (
Electrocoagulation) الحصول على نتائج إيجابية لعلاج الوردية المرئية وتخفض نسبة
إمكانية تكرار الحالة.
 

الوقاية

يُحظّر التعرّض لأشعة الشمس وبخاصة في الساعات التي تكون فيها أكثر
حدة، أي ما بين الساعة 11 قبل الظهر والساعة 4 بعد الظهر. وبالتالي، لا بد من
حماية البشرة واستخدام كريم للوقاية من أشعة الشمس أثناء التعرض لها على أن يكون
المؤشر مرتفعًا. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري تجنّب ما يلي:

  •  التوابل
    في الطعام؛
  • الكحول؛
  • القهوة
    وغيرها من المشروبات الساخنة؛
  • الحمامات
    الساخنة والبخارية؛
  •  المنتجات
    التجميلية المكوّنة من الكحول.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( الوردية Rosacea Acne | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق