fbpx

الحُماض السكري Diabetic Acidosis | معلومات طبية

الحُماض السكري Diabetic Acidosis | معلومات طبية_5e17a58c8bfb0.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( الحُماض السكري Diabetic Acidosis | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

التعريف

يُعَدّ الحُماض السكري (Diabetic Acidosis) أو الحُماض الكيتوني السكري (Diabetic Ketoacidosis) مرضًا يطرأ عمومًا لدى المرضى المصابين بداء
السكري من النوع 1 والذي يُعرَف باسم داء السكري المعتمد على الأنسولين. يمكن أن يطال
هذا المرض أيضًا المصابين بداء السكري من النوع 2 (داء السكري غير المعتمد على
الأنسولين) إنما في مرحلة متقدمة. يتميّز الحُماض السكّري بتراكم الأجسام
الكيتونية في الجسم أي فرط كيتون الجسم (
Ketosis) الأمر الذي قد يؤدي
إلى زيادة حُماض الدم (
Acidosis). يشكّل الحُماض السكري إحدى
مضاعفات الداء ولا بد من معالجة هذا الأخير بسرعة إذ قد يؤدي على المدى البعيد إلى
حالات من الإغماء أو الدخول في غيبوبة أو إلى وفاة المريض في أسوأ الحالات على
الإطلاق. قد يكشف هذا المرض الإصابة بداء السكري من النوع 1.

التشخيص

لتشخيص الحُماض السكّري، يبدأ الطبيب بطرح عدد من الأسئلة الطبية ثم
يجري فحصًا سريريًا. وبحسب خطورة هذه الحالة، يوجّه المريض نحو العلاج الطارئ أو
يصف له إجراء فحوصات تكميلية:

  • فحص
    البول للكشف عن وجود أجسام كيتونية يتخلّص من الجسم عبر البول.
  • فحص دم
    وقياس الغاز واستخراج عينة لدراسة معدل
    pH في الدم.
  • تخطيط القلب الكهربائي، فحص العدوى للكشف عن السبب
    الكامن وراء هذا الاضطراب.
  •  لدى فرد غير مصاب بداء السكري، يكون الفحص الأول قياس
    السكر في الدم الشعري (
    Capillary Blood Glucose). إذا ثبُتَ ارتفاع معدل السكر في
    الدم بشكل غير طبيعي، يكون من الضروري عندئذٍ الدخول إلى المستشفى وإجراء فحص كامل
    وشامل لإثبات السكري.

 العلامات

يظهر الحُماض السكّري بطرق مختلفة وترتبط العوارض كلها بارتفاع نسبة
حموضة الدم. تتضمّن هذه العلامات:

  • جفاف
    ملحوظ نوعًا ما؛
  •  تعب؛
  •   شعور
    متزايد بالعطش؛
  • غثيان؛
  • انخفاض
    الوزن أحيانًا؛
  • ارتباك
    عقلي، وحتى الدخول في غيبوبة في مرحلة متقدمة.

يتميّز وجود كمية كبيرة من المواد الكيتونية في دم المريض يمنح النفس
رائحة قوية.
 

العلاج

يتم علاج هذه الحالة طبيًا ويتضمّن الدخول إلى المستشفى. يهدف العلاج
إلى خفض الحموضة والسكر في الدم ويكون إما عن طريق التسريب أو الحقن بفترات منتظمة
لغاية التخلص من الأجسام الكيتونية. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن علاج الحُماض السكّري
إماهة المريض بالإضافة إلى حقنه بالإنسولين عبر الوريد ومراقبة حالته الطبية في
المستشفى.

 الوقاية

يمكن الوقاية من هذا المرض عبر إدارة داء السكري بانتظام. في الواقع،
قد يتأتى الحُماض السكّري عن عدوى أو مرض داغل (على غرار احتشاء عضلة القلب) في
حالة المريض المصاب بالسكري والذي يتبع علاجًا. وقد يكون أيضًا متأتيًا عن نسيان
العلاج أو سوء المتابعة. بالإضافة إلى ذلك، من المهم قياس معدل السكر في الدم
بانتظام وعدم نسيان حقن الإنسولين.


قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( الحُماض السكري Diabetic Acidosis | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق