fbpx

التهاب القولون Colitis | معلومات طبية

التهاب القولون Colitis | معلومات طبية_5e17a501909d1.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( التهاب القولون Colitis | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

تعريف

تجدر الإشارة
إلى أن مسببات التهاب القولون عديدة ومتنوعة ولا بد من التمييز بين التهابات
القولون الحادة والالتهابات المزمنة.


غالباً ما يعاني المريض التهاب القولون الحاد
جراء إصابته بفيروس، بجرثومة أو بالطفيليات أو في حالة التسمّم جرّاء تناول
الأدوية والعقاقير (استخدام مفرط للمليّنات أو المضادات الحيوية).


قد ينجم أيضاً التهاب
القولون عن العلاج الاشعاعي (التهاب القولون الاشعاعي) أو حتى عن نقص في الإمداد
الدموي عن القولون ويُعرف هذا النوع من الالتهاب بالمغص الدماغي وتبقى أسبابه
مجهولة.


تشير بعض الدراسات إلى أن هذه الاضطرابات قد تعود لعوامل متنوعة منها العامل
الوراثي وهي تتمثل بمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي وقد تتحوّل هذه الالتهابات
المزمنة إلى التهابات حادة وخطيرة.

 

الأعراض


تشمل الأعراض والمظاهر الأساسية
لالتهاب القولون الحاد إسهال وآلام في البطن. في بعض الحالات، يكون التهاب القولون
الحاد خطراً إذا أصيب المريض بإسهال مصحوب بدم ومخاط، وارتفاع في الحرارة.


أما
إلتهاب القولون المزمن فتتمثّل أعراضه بآلام في البطن مع إسهال أو حتى نزيف دموي
شرجي، بالإضافة إلى الشعور بالإرهاق وفقدان الوزن وبعض العوارض الأقل شيوعاً ومنها
الشقوق والتقرحات حول فتحة الشرج في حالات الإصابة بمرض كرون.


التشخيص


يقوم الطبيب المختص بتشخيص هذا المرض
من خلال الأعراض التي يشعر بها المريض ونتائج الفحوصات الطبية والمخبرية.


يُعتبر
التنظير إحدى الوسائل الاساسية الأكثر اعتماداً لتشخيص التهاب القولون في حال كانت
العوارض مزمنة. يكمن هذا الاختبار في إجراء خزعة (اي أخذ عينة من الغشاء المخاطي)
تتيح تحديد سبب الالتهاب.


وفي حال الإصابة بالتهاب القولون الحاد، يمكن، من خلال
هذه التقنية، التأكد ما إذا كانت هذه الإصابة ناجمة عن فيروسات، جرثومات أو
طفيليات.


العلاج


يعتمد العلاج المناسب لالتهاب القولون
الحاد على المسبب، ففي حالات الإصابة بالتهاب القولون المزمن المصحوب بمرض كرون لابد من استخدام بعض العقاقير المضادة للإلتهاب مثل الكورتيكوستيرويد (
corticoïdes) والأدوية
المشتقة من الساليسيلات (
salicylés). قد تكون الأدوية المثبطة للمناعة خير بديل عن التدخل الجراحي.


وفي حالات التهاب القولون التقرحي يمكن استخدام العلاجات نفسها مع بعض التعديلات
البسيطة.


الوقاية


تبدو الوقاية من مختلف أنواع التهابات
القولون صعبة لاسيما عندما تكون المسببات غير واضحة ومعروفة. في حال الإصابة بمرض
كرون، يبدو الاقلاع عن التدخين مجدياً ومفيداً كذلك اتباع نظام غذائي خالٍ من الألياف.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( التهاب القولون Colitis | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق