fbpx

مذل الوجه Facial paresthesia | معلومات طبية

مذل الوجه Facial paresthesia             | معلومات طبية_5e179dd70f309.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( مذل الوجه Facial paresthesia | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

تعريف

المذل هو إحساس بالوخز
والخدر والاحتراق وفقدان الحس في جزء من الجسم.


فقدان الحس هذا مزعج وقد يكون
مؤلماً في بعض الحالات. عندما يصيب المذل الوجه، فهو يصيب جهة واحدة بشكل عام وقد
يكون نتيجة خلع أحد الأضراس بعد التخدير، أو إصابة (كسر الأنف) أو أنواع من
الحساسية أو بعض الأمراض العصبية مثل التصلب اللويحي
Multiple sclerosis.


وقد ينشأ مذل الوجه عن إصابة العصب المسؤول عن حساسية الوجه
المعروف بالعصب الثلاثي التوائم
Trigerminal nerve: وتُعرف هذه الحالة بألم عصب ثلاثي التوائم Trigerminal neuralgia الذي قد يظهر من دون سبب ظاهر أو قد يكون ناتجاً عن مرض آخر.


نوع
آخر من المذل هو المعروف بالصداع العنقودي
Cluster headache.

 

الأعراض



تتمثل أعراض ألم العصب الثلاثي التوائم في ما يلي:

  • ألم في الوجه، تلقائي أو ناتج عن المضغ.
  • يصيب جهة واحدة من الوجه.
  • يظهر على شكل شحنات كهربائية مفاجئة.

في حال الإصابة بالصداع
العنقودي:

  • يصيب الألم جهة واحدة من الوجه أيضاً.
  • يكون حاداً، ويشعر المريض بالإحراق أوالتمزق.
  • ويظهر على شكل نوبات من الألم المبرح التي تتكرر مرات
    عديدة في اليوم وتمتد على مدى أشهر عديدة.

التشخيص


يتعين البحث عن أسباب الاضطرابات
الحسية في حال الإصابة بمذل الوجه الذي يصفه المصاب بمذل الوجه بدقة نسبية. 


وباستثناء الحوادث أو الحساسية أو جراحة الفم، قد يكون لمذل الوجه أسباب عصبية
خطيرة.


ومن أجل الكشف عن هذه الأسباب، يتم اللجوء إلى صورة للدماغ؛ التصوير
بالرنين المغناطيسي
MRI بشكل خاص.

 

العلاج

يفترض علاج مذل الوجه
كشف أسبابه من أجل التمكن من تخفيفه أو التخلص منه إذا أمكن.


للمصابين بألم العصب ثلاثي
التوائم، توصف مضادات الصرع
Anticonvulsant كما قد يتم اللجوء إلى الجراحة.


في حال لم تكن الأسباب قابلة للعلاج،
يمكن اللجوء إلى علاج الأعراض.


يتم وصف الكورتيزون للمصابين بالتصلب اللويحي.


أما
المصابين بالصداع العنقودي، فيتم علاجهم بواسطة مادة السوماتريبتان
Sumatriptan الفعالة في
أثناء النوبات، ويتم اعتماد علاج دائم في فترة تطور النوبات بشكل عام. 

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( مذل الوجه Facial paresthesia | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق