fbpx

فيروس التهاب الكبد B | معلومات طبية

فيروس التهاب الكبد B             | معلومات طبية_5e179cf7a887a.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( فيروس التهاب الكبد B | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

123rf-Alexander Raths

فيروس التهاب الكبد B من الأمراض الصحية الخطيرة التي تصيب جسم الإنسان وتصيب عضوًا هامًا هو الكبد.

 

فيروس الكبد قادر على أن يسبب تلف وتشمع الكبد، وإن لم يعالج جيداً قد يؤدي إلى فشل الكبد وإصابته بالسرطان. الكبد من أهم أعضاء الجسم لأنه يقوم بتنقية السموم والجراثيم وطردها للخارج. عندما يصاب الجسم بأي فيروس أو التهاب معدي يتأثر الكبد ذلك سوف يؤثر على باقي أعضاء الجسم. فيروس التهاب الكبد B الوبائي يقوم بمهاجمة خلايا الكبد مما يؤدي الجسم إلى إنتاج الأجسام المضادة لهذا الفيروس، فتكون النتيجة حدوث تلف لخلايا الكبد. يقوم الفيروس بتدمير الخلايا المناعية في الجسم وبالتالي يصاب الكبد بالالتهاب. ينتقل فيروس الكبدي الوبائي عبر مجرى الدم ومن خلال سوائل الجسم الأخرى مثل السائل المنوي والإفرازات المهبلية ويسبب التهابًا شديدًا للكبد.

 

هناك أسبابًا عديدة لإنتقال فيروس التهاب الكبد B سوف نتعرف عليها كما نتعرف على أهم أعراضه وطرق علاجه.

 

 أسباب الإصابة بإلتهاب فيروس الكبد B

يقول الدكتور عزيز فيصل، أستاذ الباطنة والكبد في كلية طب بنها، عن طرق الإصابة وانتقال الفيروس: “ينتقل الفيروس من الجسم المصاب بالمرض إلى جسم آخر عن طريق سوائل الجسم المختلفة. فهو ينتقل من خلال مجرى الدم والإفرازات المهبلية والسائل المنوي ومجرى البول والبراز والدموع والعرق أيضًا”. يتم ذلك من خلال الوسائل التالية:

 

1- الأدواة الطبية غير المعقمة

استخدام الأدوات الطبية المستعملة مسبقاً للشخص المريض خلال العمليات الجراحية. كذلك بعض الأدوات الطبية المختلفة التي يستخدمها الأطباء والأشخاص العاملين بالمستشفى فهم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. ينتقل الفيروس أيضاً عن طريق الخدش أو الجرح إن لمس جرح أو خدش أو فم شخص ليس مريض. لذلك لا بد من التعقيم الجيد واتخاذ الحذر.

 

2- انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل

يمكن أن يصاب الجنين والأطفال حديثي الولادة بفيروس التهاب الكبد B أثناء الولادة والمرور داخل المهبل حيث يتواجد الفيروس في هذه المنطقة كما ينتقل الفيروس أيضًا من خلال حليب الأم.

 

3-العلاقات الجنسية بدون وقاية

ينتقل الفيروس أيضًا من خلال ممارسة العلاقات الجنسية بدون وقاية مع الشخص الحامل للمرض عن طريق السائل المنوي للرجل أو الإفرازات المهبلية للمرأة أو من اللعاب عن طريق الفم. لذلك لا بد من استعمال الواقي الذكري إن كان الرجل مريض أو الواقي الأنثي إن كانت المرأة مريضة.

 

4- استعمال أغراض المريض الشخصية

ينتقل المرض كذلك في الأماكن المنتشر بها المرض، ذلك من خلال الاستخدامات الشخصية لبعض أغراض المريض التي قد يشاركها مع أشخاص أخرى. هذه الأغراض قد تكون مثلاً المناشف وأدوات المائدة وأدوات الحلاقة وأدوات التجميل للنساء، مثل ملقاط الحواجب أو أدوات تقليم الأظافر وغيرها.

 

أعراض الإصابة بإلتهاب فيروس الكبد B

يوضح الدكتور سمير الهاشمي أستاذ الجهاز الهضمي والكبد بطب قصر العيني أعراض هذا المرض فيقول: “يُصاب مريض فيروس التهاب الكبد B بالكثير من الأعراض والعلامات منها الإصابة بمرض اليرقان أي اصفرار بالوجه والجلد مع بياض لون العينين. بالإضافة للشعور بالتعب والإرهاق الشديد مع الإحساس بالقيء والدوخة والدوار والغثيان الشديد مصحوبًا ببقع من الدم”.

 

 قد يشعر مريض فيروس التهاب الكبد B بالحمى وارتفاع شديد في درجات الحرارة المصاحبة بالشعور بفقدان الشهية وعدم الرغبة بتناول الطعام، مع وجود آلام حادة في المفاصل والبطن مما يؤدي إلى انتفاخها. يتغير لون البراز أيضًا من لونه الطبيعي الى اللون البني الفاتح أو اللون البرتقالي. هذا بالإضافة إلى الشعور بالصداع المزمن ووجود احمرار والتهاب بالجلد والإصابة بالحكة الشديدة و طفح جلدي.

 

علاج إلتهاب فيروس الكبد B

يؤكد الدكتور سمير الهاشمي أستاذ الجهاز الهضمي والكبد أن هذا المرض أصبح من السهل السيطرة عليه. فعندما يشعر الشخص بالأعراض السابقة بشكل حاد ومزمن فلا بد من استشارة الطبيب المختص واتباع تعليماته. يتم العلاج عن طريق تناول بعض الأدوية المضادة للفيروس. هناك أدوية تُستخدم في المراحل المتقدمة من المرض حيث تقوم بتقوية الجهاز المناعي لكي يدافع عن العدوى ويتم تناولها عن طريق الحقن لمرة واحدة في الأسبوع على مدى من أربعة إلى ستة أشهر.

 

تخفيف أعراض التهاب الكبد الفيروسي B بالعسل

هناك أيضًا طريقة علاجية طبيعية لتخفيف أعراض مرض التهاب الكبد الفيروسي B عن طريق العسل. إن كنت مصابة بهذا المرض عليك أن تستشيري طبيبك، فهذا العلاج الطبيعي لن يقضي على المرض لكنه قد يخفف أعراضه. العسل لديه خصائص عديدة للحفاظ على سلامة الكبد وحمايته من الأمراض كما يقوي الجهاز المناعي. العسل يقوم يجدد خلايا الكبد ويقيه من التلف كما يساعد يقلل أعراض المرض ويخفف من الشعور بالغثيان واليرقان.

 

وصفة العسل الفعالة

إليك وصفة طبيعية فعالة لتخفيف أعراض التهاب الكبد الفيروسي B. إخلطي 5 ملاعق من العسل مع ملعقة من الحبة السوداء وملعقة من القسط البحري وملعقة من القسط الهندي ومقدار مناسب من مياه زمزم. يتم تناول ملعقة من الخليط مرتين في اليوم ولا بد من الاستمرار عليه طيلة فترة العلاج الطبي لهذا المرض.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( فيروس التهاب الكبد B | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق