fbpx

سترونشيوم (Strontium) | معلومات طبية

سترونشيوم (Strontium)             | معلومات طبية_5e179d7440308.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( سترونشيوم (Strontium) | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

تعريف

السترونشيوم معدن فضي
موجود طبيعياً بشكل عنصر غير مشعّ. حوالى 99
٪ من
السترونشيوم الموجود في جسم الإنسان مركّز في العظام،
وكلوريد السترونشيوم هو الشكل الأكثر شيوعاً
في المكملات الغذائية.

 وظائفه

يمكن
لشكل خاص من السترونشيوم أن يزيد تشكيل العظام ويمنع تخلخلها لدى النساء اللواتي
تجاوزن سن اليأس ويعانين من ترقق العظام.
كما يمكن لنوع مشع من السترونشيوم أن يقتل بعض خلايا السرطان؛ لكنه ليس متوفراً في
المكملات الغذائية.


يظهر اهتمام متزايد
حيال استخدام السترونشيوم لعلاج الفصال العظمي لأن البحث المطوّر
يشير إلى إمكانية تعزيزه لتشكيل الكولاجين والغضروف في المفاصل.

كما ثمة اهتمام
بدراسة السترونشيوم لتفادي نخر الأسنان لأن العلماء لاحظوا تدني نسبة التسوس لدى السكان
الذين يشربون الماء الذي يحتوي على مستويات عالية نسبياً من السترونشيوم.


بالإضافة
إلى ذلك، يساعد في تسكين ألم
العظام المرتبط بسرطان العظام، ويضاف كلوريد السترونشيوم إلى معجون
الأسنان لعلاج الأسنان الحساسة.


توصيات وتحذيرات خاصة


– الحمل
والرضاعة:
يبدو أن السترونشيوم
الذي يحتويه معجون الأسنان آمناً خلال الحمل والرضاعة، وإنما يجب تفادي مكملات
السترونشيوم لعدم وجود معلومات كافية حيال سلامتها. سترانشويم 89 غير آمن خلال
الحمل والرضاعة، فهو مادة مشعة يمكن أن تؤذي الجنين، يمكن أن يمر عبر
حليب الثدي ويؤذي الرضيع.


– الأطفال: قد لا تكون
مكملات السترونشيوم آمنة للأطفال.


– داء باجيت (مرض يصيب
العظام):
يبدو أن عظام الأشخاص المصابين بداء باجيت تمتص السترونشيوم بنسبة أكثر
من المعدل الطبيعي.


– مشاكل في
الكلى:
تتخلص الكليتين من السترونشيوم، لكنه يتراكم لدى الأشخاص ذوي وظيفة
الكلى الضعيفة أو التي تعاني من خلل. لذا استخدم مكملات السترونشيوم بحذر إذا كنت
تعاني من مرض كلوي.


– خلل تجلط
الدم:
ثمة قلق حيال احتمال
تسبب السترونشيوم بتشكيل جلطات دموية لدى مرضى خلل التجلط؛ لذا يستحسن عدم استخدام
السترونشيوم إذا كنت مصاباً بخلل مماثل.


تداخلات دوائية


تتداخل
بعض الأدوية والعقاقير مع السترونشيوم الذي يؤثر في مفعولها ووظيفتها، وهي
تشمل: 


  • مضادات الحموضة، ومنها: كربونات الكالسيوم
    (تامز وغيره)، تركيبات هيدروكسيد الألمينيومهيدروكسيد المغنيزيوم (مالوكس،
    ميلانتا، وغيرهما)، وغيرها.
  • المضادات الحيوية
    (مضادات كوينولون)،
      وتشمل:
    سيبروفلوكساسين (سيبرو)، إنوكساسين (بنتريكس)، نورفلوكساسين (شيبروكسين،
    نوروكسين)، سبارفلوكساسيب (زغام) وتروفافلوكساسين (تروفان).
  • المضادات
    الحيوية (مضادات تيتراسيكلين).
  • الأستروجين.
  • الهرمونات
    الذكرية (آندروجين)، ومنها: التستوستيرون، ناندرولون، أوكزاندرولون
    وأوكسيميتالون.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( سترونشيوم (Strontium) | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق