انفصام الشخصية Schizophrenia | معلومات طبية

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( انفصام الشخصية Schizophrenia | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

تعريف

انفصام الشخصية
مرض نفسي يتطور بشكل مزمن مع مرور الوقت، ويترجم بمجموعة من الاضطرابات الذهنية
التي تجتمع كلها تحت عبارة التناذر التفارقي، وتوهّم المريض المزمن؛ أي تطرأ له
أفكار خاطئة لا تتوافق مع الوقائع والحقائق.


يبدأ انفصام الشخصية عادة لدى
المراهقين والراشدين الصغار بالسن، الذين لم يبلغوا الـ35.


تكشف التقديرات بأن
واحد من أصل مئة شخص يعاني من انفصام الشخصية.


لا يمكن شفاء الانفصام، وإنما تسمح
السيطرة عليه وعلاجه بتقديم حياة طبيعية للمريض بقدر الإمكان. لا تعرف أسباب هذا
المرض بالتحديد.

 

الأعراض


تتنوع أعراض
انفصام الشخصية وتختلف ولكنها تستند إلى عدد من النقاط المشتركة:

وجود التناذر
التفارقي؛ أي:

  • خلل في وظيفة
    الدماغ الطبيعية، أو خلل تفارقي فكري وذهني يمكن ان يتخذ شكل اضطرابات في المنطق
    مع أفكار سخيفة غير منطقية، تفكير غير منظّم يظهر بشكل أفكار مبعثرة غير مرتبطة
    ببعضها البعض ومتناقضة أو مشاكل في اللغة مع استخدام عبارات غير موجودة.
  • اضطرابات
    سلوكية، إذ يوصف المصاب بالانفصام بغريب الأطوار.
  • اضطرابات عاطفية
    مع شعور باللا مبالاة أو مبالغة بالعواطف.

الارتباط بوهم
ما مثل:

  • شعور بالاضطهاد
    والملاحقة.
  • قناعات غير
    منطقية تتعلق ببعض القدرات مثل الاقتناع بالقدرة على السيطرة والتأثير في الآخرين
    فكرياً أو تواصل المريض مع أجسام غريبة خارجية.
  • يتطور المرض
    بشكل كلاسيكي نحو “الانطواء التوحدي” أي الانطواء على الذات مع تدني أو
    زوال العلاقات بالآخرين والانعزال.
     

التشخيص


لا يسهل تشخيص
الانفصام؛ إذ لكي يتم أخذه بعين الاعتبار، يجب أن تستمر الأعراض لأكثر من ستة أشهر
ويجب أن يظهر تأثير ما في الشخص.


وثمة معايير محددة لتشخيص الإصابة بالانفصام.
تقييم ثانوي وفحوص دم وغياب التسمم وصورة للدماغ، هذا كله ضروري لاستبعاد السبب العضوي.

 

العلاج


لعلاج الانفصام،
ينصح الأطباء بعلاج متعدد الاختصاصات مع علاج على يد معالج وطبيب نفسي ومساعد
اجتماعي وممرض 
كما تلعب العائلة دوراً كبيراً في هذا العلاج والسيطرة. 


ومن
الضروري اتباع علاج بالأدوية يتألف من:

  • أدوية مضادة
    للذهان.
  • مع علاجات مزيلة
    للقلق والتوتر أو مزيلة للاكتئاب لدى الحاجة.
  • علاجات الانفصام
    مكثفة ويتم تناولها لمدى الحياة. 

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( انفصام الشخصية Schizophrenia | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Leave A Reply

Your email address will not be published.