fbpx

الملاريا Malaria | معلومات طبية

الملاريا Malaria             | معلومات طبية_5e179df68a849.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( الملاريا Malaria | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

تعريف

الملاريا مرض
معدٍ يسببه طفيلي يُعرف بالبلازموديوم
Plasmodium، ينتقل هذا المرض إلى الإنسان بسبب لدغة أنثى البعوض من نوع أنوفيلس Anopheles التي تكثر في إفريقيا ووسط
القارة الأميركية وجنوب شرق آسيا.


عند دخول البلازموديوم إلى الجسم، يتركز في
الكبد وفي الكريات الحمراء.


وثمة أنواع عديدة من البلازموديوم وأكثرها شيوعاً هو البلازموديوم
فالسيبارم  Plasmodium
Falciparum

القادر على التسبب بأخطر حالات الملاريا.


بشكل عام، لا تكون الإصابة خطيرة في بدايتها
ولكن معاودة ظهورها هي العامل المتشرك في أنواع الملاريا القاتلة.


بحسب منظمة الصحة العالمية، قُدرت نسبة
المهددين بخطر الإصابة بالمالاريا في العام 2010 بـ50% من سكان إقليم شرق
المتوسط أي ما يعادل حوالى 281 مليون إنسان، منهم 40% يقطنون مناطق عالية الخطر، وما زال حل مشكلة الملاريا صعباً في كل من الباكستان واليمن والسودان والصومال.


أما تقارير العراق وحمهورية إيران الإسلامية والعراق، فقد أظهرت انخفاضاً في حالات
الإصابة بالملاريا إلى النصف بين العامين 2000 و2010.


الأعراض


عند الإلقاح
(دخول الطفيلي إلى الجسم)، تظهر الأعراض التالية على المصاب:

  • ارتفاع الحرارة.
  • آلام في المعدة والمفاصل والعضلات والرأس.
  • اضطرابات هضمية وغثيان وقيء وإسهال.
  • تشبه الأعراض أعراض التهاب المعدة والأمعاء Gastroenteritis ولكن يرافقها ارتفاع كبير في الحرارة.

يبقى الطفيلي
في الجسم ويتمركز في الكبد بشكل خاص وقد يتسبب بالملاريا الحادة التي تظهر أعراضها
تدريجياً:

  • بدءاً من الرعشة المفاجئة التي تظهر في أقل
    من ساعتين.
  • الحرارة المرتفعة والتي تستمر بضع ساعات.
  • وأخيراً، التعرق.

تظهر هذه
الأعراض على شكل نوبات كل يومين أو ثلاثة.


أحياناً،
تعكس أعراض عصبية مثل الإغماء أو الغيبوبة إصابة بالملاريا الدماغية الفتاكة.


في حال لم
تُعالج الإصابة، فهي قد تتطور إلى ما يوصف بـ”الملاريا الحشوية
المتطورة” التي تصاحبها الحرارة المرتفعة واليرقان
Jaundice أو تلون البشرة باللون الأصفر،
وتضخم الطحال
Splenomegaly
أي زيادة حجم الطحال، وذلك بسبب اجتياح الطفيليات لكريات الدم الحمراء.


التشخيص


لتشخيص
الإصابة بالملاريا، يتعين مراقبة نوبات الحرارة وقوتها وتكرارها.


ويعكس فحص الدم
تراجعاً في عدد الكريات الحمراء والصفيحات وزيادة في معدلات البروتين الدال على
الإصابة؛
البروتين
الارتكاسي
 C المعروف بـC-reactive protein


ويتيح فحص فيلم الدم Blood film بالمجهر إثبات الإصابة بالملاريا وتحديد نوع
الطفيلي المسبب للإصابة.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( الملاريا Malaria | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق