fbpx

الصماغ perleche | معلومات طبية

الصماغ  perleche             | معلومات طبية_5e17a1385c8ee.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( الصماغ perleche | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

تعريف

الصماغ عبارة عن
التهاب جلدي يصيب ألياف الشفتين العصبية (
nerve fiber)، وغالباً ما ينتج عن
عدوى.


نجد هذا المرض عادة في الآفات الفطارية الناتجة عن المبيضات البيضاء (وهي
نوع من الفطريات المجهرية)، ويمكن أن ينتج عن فيروس مثل الصماغ الهربسي، عن
بكتيريا موجودة في السفلس أو عدوى في العقدية (
Streptococcus).  


كما يمكن أن ينتج عن سبب غذائي. خارج الأشكال
التي تنتج عن المبيضات، ولا سيما لدى الأشخاص المسنين أو المرضى ذوي جهاز المناعة
الضعيف، يظهر الصماغ عادة لدى الأطفال حيث يأتي كمرض ثانوي بعد التقوبؤ؛ أي تطور
القوباء عقب ظهور العقدية.

 

الأعراض


غالباً ما يكون
الصماغ ثنائياً: أي يظهر في زوايا الشفتين، وتصبح ألياف الشفتين العصبية جافة جداً
وحمراء اللون، ومن الممكن في بعض الحالات النادرة أن يصبح لونها أبيض.  


تتطور هذه الآفات بشكل تشقق أو تجويفات مؤلمة
لدى الكلام، الابتسام أو تناول الطعام؛ ما يزعج في الوقت عينه عملية الإلتئام.
يمكن أن يمتد الصماغ أحياناً إلى الوجنة أو داخل الفم.


في حالة الإصابة بالقوباء،
يمكن أن يظهر الصماغ بلون أصفر فاتح.

 

التشخيص


يتم تشخيص
الصماغ سريرياً وما من داع لإجراء أي فحص ثانوي آخر.

 

العلاج


لا يُنصح بترطيب
ألياف الشفتين العصبية باللسان لمكافحة جفافهما: إذ أن هذا الأمر لا يؤدي سوى إلى
تأخير عملية الالتئام ويمكن أن يسبب التهاباً ثانوياً في هذه المنطقة.  وعادة، يشفى الالتهاب تلقائياً.


في حال ظهور
الآفة الصفراء، يمكن اتباع علاج بالمضادات الحيوية. لدى شخص معروف بأن جهاز مناعته
ضعيف، وفي حال ارتباطها بالآفات الفموية الناتجة عن المبيضات (داء المبيضات الفموي
oral
candidiasis )
)، يمكن وصف أدوية مضادة
للفطريات.  


وفي حال كان الإلتهاب مقاوماً،
يُنصح باستشارة طبيب يصف مرهماً مضاداً للفطريات أو مضاداً للبكتيريا، بحسب السبب
المشتبه به.

 

الوقاية


لتفادي
الانتكاسات، يجب تفادي لحس زوايا ومحيط الفم، فالترطيب يسبب ظروفاً مؤاتية لغزو
البكتيريا والفطريات. بل يجب التفكير في ترطيب الشفتين – في حال كانتا تميلان إلى
الجفاف – بواسطة بلسم مرطب للشفتين.


وفي النهاية، الحفاظ على نظافة الفم والأسنان
بشكل منتظم أمر أساسي.

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( الصماغ perleche | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق