fbpx

الاستقساء Ascites | معلومات طبية

الاستقساء Ascites             | معلومات طبية_5e179ecf9d66e.jpeg

زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية من الضروريات في الوقت الحالي مع انتشار وكثرة الأمراض المختلفة وخصوصاً المرتبطة بنمط الحياة العصري الغير صحي وأيضاً بنمط التغذية المعتمدة في كثير من الأحيان علي الوجبات السريعة والتغذية غير الصحية ، نقدم لكم اليوم في HK Trade مقالة عن ( الاستقساء Ascites | معلومات طبية ) في إطار العمل المجتمعي الهادف إلي نشر المعلومات الصحية بعد مراجعتها وفق الأبحاث والدراسات العلمية مع المختصين

تعريف

الاستقساء يعني
تراكم السائل (نتحدث عن سائل فائض) في البطن، في تجويف الصفاق بشكل خاص، الواقع
بين طبقتي الصفاق (أي الغلاف الذي يكسو تجويف البطن)، الذي هو تجويف فارغ عادة.


تراكم
السائل هذا ينتج في معظم الأحيان (قرابة الـ80٪ من الحالات) عن تليّف (مرض يصيب
الكبد).


كما ينتج الاستقساء في حالات نادرة جداً عن سرطان الكبد أو المعدة، إصابة
بالتهاب الكبد، التهاب البنكرياس، قصور كلوي متطور أو قصور قلبي.

 

الأعراض


في أغلب
الأحيان، لا يسبب الاستقساء الألم وإنما تزايد في حجم البطن، اكتساب الوزن وثقل في
البطن نتيجة لتراكم السائل.


كما يمكن أن نجد وذمة في الأطراف السفلية وفيض جنبي
(يمر السائل بين طبقتي الجنب اللتين تغطيان الرئتين).

 

التشخيص


تشخيص الاستقساء
ليس سهلاً عندما يتمثل بكميات صغيرة، وإنما الأعراض المختلفة التي تظهر هي التي
توجّه الطبيب.


كما يمكن أن يجري صورة بالموجات فوق الصوتية أو صورة مطبقية.


عندما
يبلغ حجمه الليترين، يصبح مرئياً ويسهل التعرّف إليه، ويصبح بالتالي البطن منفوخاً
جداً نتيجة للسائل.


فيتم تأكيد الإصابة باختبار علامة مكعب الثلج (ندفع البطن
فيقوم الكبد بحركة ذهاب وإياب ويعود ليلمس يد الفاحص).


يمكن أخذ عينة بواسطة البزل
لتحليل سائل الاستقساء الذي يسمح بتوجيه الطبيب نحو سبب محدد أكثر منه باتجاه سبب
آخر: نتحدث في هذه الحالة عن بزل استقصائي.

 

العلاج


علاج الاستقساء
يعني علاج سببه. ويستند أيضاً إلى إحداث ثقب في السائل لإفرازه (نتحدث في هذه
الحالة عن البزل المخلي).


إذا ما اقتضت الضرورة، تتم عملية تروية عبر الأوردة
لتعويض نقص البروتينات، الماء والصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم…


وينصح بالراحة
في الفراش.  إذا كان الاستقساء ناتجاً عن
تليّف، يتم وصف نظام غذائي خال من الملح (ليس أكثر من 2،5 غرامات باليوم) ومسهلات
(سبيرونولكتون). 


يجب مراقبة خسارة الوزن ولا يجب أن تتعدى الـ500 غرام باليوم.

 

الوقاية


لتفادي
الاستقساء، يجب تفادي عناصر خطر الأمراض التي تسبب تراكم السائل هذا، وبالتالي، لتفادي التليف، يجب تفادي احتساء
الكحول. كما يجب الحدّ من تناول مضادات التهاب غير ستيروييدية (لا سيما
الإيبوبروفين) لدى المرضى الذين يعانون من التشمّع أو التليّف، لأنه يعزز الإصابة
بالاستقساء. 

قد يهمك أيضاُ 

مصدر المعلومات 

  • جميع المعلومات المقدمه في مقالة ( الاستقساء Ascites | معلومات طبية ) تم مراجعتها من الفريق الطبي بشركه اتش كيه تريد HK trade من قبل متخصصين في المجال الطبي ايمانا منا بدورنا الخدمي نحو المجتمع و ضروره المشاركه في زيادة الوعي الصحي والثقافة الطبية.
  • شركه اتش كيه hktrade لديها الكثير من المنتجات في السوق المصري ويتم تصديرها الان لبعض دول العالم العربي و جاري فتح باقي الاسواق العربيه و الافريقيه ضمن خطط الشركه في التوسع في الأنتاج
  • هذا الدور المجتمعي و التثقيفي يستهدف التوعيه بهدف الحمايه و حل كثير من المشاكل منذ البدايات و لكنه لا يغني أبدا عن ضروره تواصلك مع طبيلك الخاص أو صيدلي خبير حال احتاجت الضروره لذلك

لا تنسي أن تشاركينا بتعليقك او تساؤلك وسوف نقوم بالرد عليكي في اسرع وقت

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق