fbpx

الأيام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية بالتفصيل – فتره التبويض

dFbCJULg

الأيام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية بالتفصيل، الإنجاب من الأمور أو الأهداف التي يسعى لها الكثير من الرجال والنساء، ولكن هناك أوقات محددة من وقت الدورة الشهرية تكون نسبة الحمل فيها من أقوى ما يكون أو أضعف ما يكون، إليكم في المقال التالي الأيام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية بالتفصيل.

الأيام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية بالتفصيل :-

لمعرفة الايام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية بالتفصيل، لابد أولا من معرفة أيام الخصوبة عند المرأة.

ما هي فترة التبويض والخصوبة  :-

فترة التبويض والخصوبة عند المرأة تبدأ من منتصف الدورة الشهرية للمرأة، وبشكل طبي تبدأ من أول أيام الحيض إلى أول أيام الحيض في الشهر التالي.

التبويض بشكل عام يحدث ما بين اليوم الثاني عشر أو الثالث عشر أ والرابع عشر من مدة الدورة.

ولكن الأيام القوية في احتمالية الحمل هي اليومان السابقان واليومان التاليان ليوم منتصف الدورة.

كيفية حدوث الحمل :-

  • الحمل عامة أمر شديدة الطبيعية وهو أمر فطري أيضًا، لأنه يحدث نتيجة تلقيح البويضات بالحيوانات المنوية عند الرجل.
  • حيث تخرج من العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة، المئات من الحيوانات المنوية حيث تذهب وتمر عبر المهبل و الرحم وإلى قنوات فالوب.
  • وقناة فالوب هي المكان الموجودة فيها البويضة، فتقوم الحيوانات المنوية أو تحديدًا حيوان منوي واحد بتلقيح أو تخصيب البويضة.
  • أما باقي الحيوانات المنوية إما أن يمتصها جسم المرأة، أو يمتصها المهبل.

ماذا يحدث بعد تلقيح البويضة  :-

بعد تلقيح البويضة في قناة فالوب بالحيوان المنويـ تبدأ البويضة المخصبة تتحرك إلى أسفل قناة فالوب، ومن هنا تبدأ في الانقسام إلى أكثر من خلية.

حيث تتشكل فيما يشبه الكرة، وهي كما وصفها القرآن الكريم العلقة،ومن المتعارف عليه أن الحلقة تطفو في الرحم لمدة من يومين إلى ثلاثة أيام.

جدير بالذكر أن البويضة تظل صالحة للتلقيح حتى 48 ساعة بعد خروجها من المبيض.

علامات التبويض :-

  • إذا كنتي ترغبي في معرفة الأيام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية، فإن هناك عدد من العلامات أو الأعراض الخاصة بالتبويض.
  • من أشهر علامات التبويض بشكل عام عند المرأة، تغير لون الإفرازات المهبلية حيث تصبح ذات لون مائي نوعا ما، وتكون بلون أبيض، فضلا عن أنها تكون أكثر غزارة من المعتاد.
  • ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم الأساسية، وهي من أهم علامات التبويض عند المرأة، حيث تقدر بنصف درجة مئوية.
  • شكل الرحم، من أهم الأمور التي تشير إلى التبويض عامة، حيث يكون الرحم أكثر لزوجة أو طراوة نوعًا ما، كما يتجه الرحم إلى أعلى البطن.
  • قد تصاب بعض النساء بآلام في الرأس وغثيان خفيف، مع زيادة الحواس وقوتها، مثل حواس الشم أو التذوق مثلاً.
  • آلام في البطن غير مفهوم أسبابها، وتحديدًا في جهة المبيض الذي سيرسل البويضة الناضجة.
  • آلام في منطقة الثدي، وهي من الأعراض التي توجد في حالات كثيرة، مثل الحمل أو الدورة الشهرية، لذا فإنه قد يكون عرض غير دقيق.
  • زيادة الرغبة الجنسية عند المرأة، والرغبة في العلاقة الجنسية الكاملة مع الزوج، وتكون الرغبة بدافع الهرمونات، لأن البويضة الناضجة جاهزة للتلقيح لحدوث الحمل.
  • قد تصاب القلائل من النساء بانتفاخ البطن، مع نزول بعض الدم أو سائل لونه وردي.

علامات البويضة المخصبة أو التلقيح :-

  • انقطاع الدورة الشهرية أو تأخّرها عن موعدها، من أهم علامات حدوث حمل أو تخصيب للبويضة.
  • نزول إفرازات مهبليّة تحتوي على القليل من الدماء، تكون بسبب غرس البويضة، أو التصاق البويضة بجدار الرحم، ونزول الدم هنا آمن تماما على المرأة، ويعرف بنزول دم تثبيت الحمل.
  • ازدياد عدد مرات دخول الحمام من أجل التبوّل، وذلك بسبب التغيير في عمليّات الأيض في رحم المرأة.
  • آلام قوية في كلا من البطن أو أسفل الظهر، ولكن هذا العرض مشابه إلى حد كبير مع آلام الدورة الشهرية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية ارتفاعاً بسيطا.
  • نزول إفرازات مخاطية لزجة من المهبل.
  • الصداع المزمن، وهو أمر طبيعي تحديدا في أول أسبوعين من التخصيب، لأنه ناتج عن ارتفاع منسوب تدفّق الدم في جسم المرأة.
  • إحساس بالغثيان والتقيؤ في الصباح، وهو من أشهر وأهم أعراض الحمل عامة.
  • آلام في الثدي مجرد لمسه، مع الشعور الزائد بليونة الثدي.
  • النفور من الطعام لفترة، ربما بسبب زيادة التحسس عند المرأة.

أفضل وقت للحمل بعد الدورة :-

  • إقامة علاقة جنسية كاملة خلال وقت التبويض، أو وقت جاهزية البويضة للتلقيح كما وضحنا من قبل، وتحديدا في ما قبل توقيت الإباضة بخمسة أيام.
  • الإقلال من حجم الكافيين المتناول على مدار اليوم، فقد أثبتت دراسات طبية، بأن الكافيين العالي يقلل من احتمالية حدوث حمل.
  • الاسترخاء وعدم القلق والتوتر، وحساب التوقيت والتفكير في هذه الأمور، لأن التوتر عامة ضد الحمل.
  • الطعام الصحي الذي يضمن كل القيم، والفوائد والمركبات الغذائية الصحية تمامًا، مع الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالزئبق.
  • بالتأكيد إذا كنتي تفكرين في الحمل، لابد من إزالة اللولب،أو التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، توقف الزوج عن استخدام الواقي الذكري.

أسباب عدم الحمل عند المرآة  :-

قد جاء خلال البحث عن تفاصيل الايام المناسبة للحمل بعد الدورة الشهرية بالتفصيل أن هناك عدد من أسباب عدم الحمل عند المرآة مثل:

  • عدم انتظام موعد الدورة الشهرية، اضطرابات التّبويض، الاضطرابات الهرمونيّة، زيادة تركيز هرمون الحليب.
  • ممارسة التمارين الرياضية العنيفة والمفرطة والقوية، مع وجود خلل في إفرازات هرمون الغدة الدرقية.
  • الإصابة بأمراض مختلفة منها السكر، أمراض نقص المناعة.
  • تشوّهات الرّحم أو عنق الرّحم.
  • الأورام بشكل عام في الرحم أو في جدار الرّحمن حيث تسبب الأورام عادة التي انسداد قناة فالوب وتمنع زرع البويضة المُخصبة.
  • وجود ونمو بطانة الرّحم خارج الرّحم، وهو أمر هام للغاية، ولابد من علاجه، كما يظهر كثيرًا عند الفتيات اللاتي لم يتزوجن بعد.
  • الإصابة بسرطان في الأعضاء التناسليّة، خاصة مع التعرض إلى والإشعاع والعلاج الكيميائيّ.
  • انقطاع الطّمث المُبكّر، أو سن اليأس المبكر، وقد يحدث بسبب أمراض الجهاز المناعيّ، أو متلازمات غير معروفة.
  • وجود التصاقات الحوض، وهي من أهم أسباب منع الحمل عند المرأة.
  • قد تفرز المرأة من المهبل بعض الإفرازات الحمضية، خلال فترة الجماع، وهذه الإفرازات من شأنها أن تقضي الحيوانات المنويّة.
  • تأخّر عمر الزواج عند النساء، وللأسف فهو أمر بات منتشرًا في عدد من دول العالم العربي، لأنه أعلى معدل للخصوبة عند المرأة ما بين العشرين إلى الثلاثين.

أسباب تمنع الرجل من الإنجاب :-

  • الحالة النفسية العامة، والضغوط الكثيرة التي تقع على الرجل والمسؤوليات المتعددة.
  • قصور في إنتاج السائل المنوي، أو قصور في مركبات السائل المنوي نفسه، أو عيوب خلقية في مجرى البول.
  • الإصابة بأمراض مختلفة، منها السكر، دوالي الخصية.
  • خلل في إنتاج ووظائف الحيوانات المنويّة، عدم نزول الخصيتين لكيس الصفن.
  • التعرّض المُفرط مع المُبيدات الحشريّة والمواد الكيميائيّة الأخرى.
  • السرطان مع العلاج بالإشعاع أو العلاج الكيميائيّ، لأنهما يضعفان إنتاج الحيوانات المنوية.
  • سرعة القذف من أهم مشاكل منع الحمل،لأنها تحدث اضطرابات في نقل الحيوانات المنويّة.
  • التّدخين أو تعاطي الكحول والمُخدّرات، المنشطات الجنسية.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق