fbpx

أعراض حصوة المثانة عند النساء

SdhriNCw

أعراض حصوة المثانة عند النساء ، سوف نتناول معكم أعراض حصوة المثانة عند النساء لأن حصوة المثانة أحد الأمراض الشائعة والتي تسبب الكثير من المشاكل الصحية في الجهاز البولي، كما تسبب مشاكل للكلى، لهذا سوف نستعرض تفاصيل أكثر حول حصوة المثانة.

حصوة المثانة Bladder stone 

  • حصوة المثانة هي من أكثر الأمراض انتشارا في العالم الثالث، قد تتكون هذه الحصوات في الكلى وتتسرب إلى المثانة عن طريق البول، وقد تتكون في المثانة.
  • تتكون الحصوة في المثانة نتيجة تراكم بعض أنواع المعادن في المثانة التي تعيق من نزول البول بشكل كامل، لهذا يشعر الإنسان عندما تكون هذه الحصوة موجودة في المثانة.
  • لو كانت هذه الحصوة صغير فقد تخرج مع البول، ولكنها لو كانت ذات حجم كبير فهي تعلق في المثانة وتسبب بعض المشاكل للمريض.
أعراض حصوة المثانة عند النساء 

تظهر بعض أعراض حصوة المثانة عند النساء ومنها:

  • التبول عدد مرات أكثر من المعتاد وهذا لأن الحصوة لا تجعل المثانة تفرغ ما فيها من بول بشكل كامل.
  • تكون عملية التبول أطول في الوقت عن الوقت المعتاد، وهذا لأن هذه الحصى تعيق نزول البول بسهولة عر المثانة.
  • تعاني المرأة من وجود بعض الألم في المنطقة الموجودة أسفل البطن.
  • وجود دم في بعض الأحيان في البول.
  • يكون لون البول غامق وداكن وذات رائحة كريهة.
  • الشعور بألم متقطع أو مستمر في المنطقة الموجودة أسفل الظهر أو منطقة الخصر.
  • وجود ألم في منطقة الحالب وخاصة عند نزول البول من الحالب.
  • الإصابة بالتعرق المفرط مع الشحوب في لون الوجه.
  • الشعور بالخمول عند المرأة المصابة ووجود قيء في بعض الحالات.
أسباب تكون حصوات المثانة 

هناك عدة أسباب تكون حصوات المثانة ومنها:

  1. المثانة العصبية؛ عندما يحدث ضرر في الجهاز العصبي الموجود في المثانة فيؤدي إلى عدم إفراغ البول بشكل كامل مما يؤدي إلى تكون الحصوات في المثانة.
  2. تركيب بعض الأجهزة الطبية مثل القسطرة قد يكون هو السبب في تكون الحصوات في المثانة.
  3. التهابات المثانة؛ قد تؤدي إلى وجود حصوات، وهذا الالتهاب يحدث نتيجة تعرض المثانة للعلاج الإشعاعي وخاصة لدى النساء التي تتعالج عن طريق الإشعاع للتخلص من السرطان.
  4. تكون حصوات في الكلى قد يؤدي إلى انتقال هذه الحصوات إلى المثانة من خلال الحالب وتستقر في المثانة.
  5. القيلة المثانية؛ وهذه الحالة عندما يضعف جدار المثانة عند المرأة ويسقط إلى أسفل في اتجاه المهبل فيؤدي ذلك إلى تدفق البول إلى المثانة وتكون الحصوات.

شاهدي ايضا :سلس البول كيف يمكنك التغلب عليه ؟؟ و هل هناك علاج؟؟

عوامل الخطر للإصابة بحصى المثانة 

هناك عدة عوامل الخطر للإصابة بحصى المثانة يجب أن نضعها في الاعتبار ومن هذه العوامل ما يلي:

  • العمر والجنس؛ فإن الرجال معرضون للإصابة بحصوات المثانة أكثر من النساء وخاصة مع التقدم في العمر.
  • الإصابة بالشلل فإن الإنسان الذي يعاني من شلل في العمود الفقري فهو يفقد القدرة على التحكم في العضلات الموجودة في الحوض مما يتسبب في الإصابة بحصوات المثانة وعدم تفريغ المثانة بشكل كامل.
  • الخضوع لبعض العمليات الجراحية التي تهدف إلى علاج سلس البول عند النساء، أو تركيب بعض الأجهزة في الجسم مثل القسطرة.
المضاعفات التي تتشكل من حصى المثانة 

هناك الكثير من المضاعفات التي تتشكل من حصى المثانة ومنها:

  • حدوث قصور مزمن في المثانة في بعض الحالات نتيجة غلق هذه الحصى لمخرج الكلية مما يعيق البول عن الخروج.
  • الإصابة بالالتهابات في المسالك البولية بشكل مستمر ومتكرر.
تشخيص حصى المثانة 

أثناء تشخيص حصى المثانة يتم إجراء مجموعة من الخطوات التالية:

  • يتم أخذ عينة من البول والقيام بفحصها تحت المجهر لتأكيد وجود كريات دم حمراء أو بلورات دم تدل على وجود حصى.
  • يتم فحص عينة من البول للكشف عن نسبة الكالسيوم، المغنسيوم، الصوديوم، الكرياتينين الموجودة في البول للتأكد من وجود حصوات في المثانة أم لا.
  • هناك بعض الأجهزة الحديثة التي يمكن بها عمل أشعة في منطقة البطن والتي تبين وجود حصوات في المثانة أم لا.
  • عمل أشعة مقطعية على منطقة المثانة لمعرفة مكان تواجد الحصى وحجمها.
علاج حصى المثانة 
  • يتم علاج حصى المثانة وفقا لحجم الحصى الموجودة، فلو كانت الحصوة صغيرة فيمكن العلاج عن طريق مضاعفة كميات الماء التي يشربها المريض حتى يتم التخلص من هذه الحصوة عن طريق طرحها في البول.
  • أما لو كانت الحصوة كبيرة يحتاج الطبيب إلى القيام بعملية تفتيت الحصوة إلى جزئيات صغيرة حتى يسهل التخلص منها وخروجها مع البول.
  • في حالة ما إذا كانت الحصوة كبيرة جدا ويصعب تفتيتها بالطرق الطبية فقد يحتاج المريض إلى عملية جراحية للتخلص منها عن طريق الجراحة.
الوقاية من الإصابة بحصوة المثانة 

هناك عدة طرق تساعد في الوقاية من الإصابة بحصوة المثانة ومنها:

  • لو لاحظ الشخص أن التبول لديه أصبح غير معتاد من حيث السرعة أو التدفق فإن هذا قد يدل على بدء تكون حصى في المثانة.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل يساعد على إذابة المعادن، وبالتالي عدم تكون حصوات في الجسم.
  • عند ظهور أي من الأعراض السابقة التي تدل على وجود حصوات في المثانة يجب مراجعة الطبيب على الفور لأن كلما كان العلاج أسرع كلما أمكن التخلص من الحصى عن طريق البول وعدم اللجوء إلى الجراحة.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق