fbpx

الفرق بين السونار المهبلي والسونار الخارجي و ما الفائده منهما ؟

الفرق بين السونار المهبلي والسونار الخارجي

يعد السونار من الوسائل الطبية الهامة التي تلجأ إليها كل امرأة حامل، وخاصة في بداية شهور حملها، ولكن قد لا تستطيع المرأة التفرقة بين أنواع السونار المختلفة وفائدة كل منها ، ما الفرق بين السونار المهبلي والسونار الخارجي عن هذا الموضوع يتحدث هذا المقال .

ما هو تعريف السونار؟

السونار أو كما يطلق عليه العلماء الأشعة فوق الصوتية ( Ultrasound Scan ) يعتبر تقنية من التقنيات الحديثة حيث تقترب فكرته من فكرة الرادار، إذ أن السونار يعتمد على الموجات الصوتية ذات التردد المرتفع ليستطيع ان يقوم بعملية التصوير.

ومن خلاله يستطيع الطبيب أن يحصل على صوراً واضحة ودقيقة للمناطق التي يريدها داخل جسم الإنسان، مما يسهل تشخيصه للأمراض المختلفة، وتحديد طريقة العلاج المناسبة.

ما هو السونار بالنسبة للمرأة الحامل؟

السونار بالنسبة للمرأة الحامل هو تقنية تستطيع من خلالها أن تحصل على صورة واضحة ودقيقة للجنين داخل بطنها خلال شهور الحمل المختلفة.

ونظراُ لأن السونار لا يستخدم أي نوع من الإشعاعات مطلقاً، لذلك فهو من الوسائل الآمنة جداً، والتي لا تضر بصحة الأم أو الجنين.

ما فائدة السونار بالنسبة للمرأة الحامل؟

إن للسونار أهمية كبيرة جدًا بالنسبة للمرأة الحامل، إذ أنها من خلاله تستطيع أن تتابع الحالة الصحية لطفلها أولًا بأول، وتستطيع أن تلاحظ من خلال الطبيب طبعًا إن كان طفلها ينمو بشكل طبيعي أم لا.

من خلال السونار تستطيع الأم أن تكتشف إن كان الجنين بصحة جيدة أم أنه يعاني من أمراضاً واضحة، أو أن هناك أيه تشوهات خلقية ظاهرة عليه، وبالتالي يمكنها أن تبدأ في أخذ الخطوات المطلوبة لعلاج المشكلة.

متى تبدأ المرأة الحامل باستخدام السونار؟

يجب أن تهتم المرأة الحامل بعمل السونار في الشهور الأولى من الحمل وذلك للتأكد من حدوث الحمل، والقدرة على تحديد التاريخ الفعلي لحدوث الحمل.

ويجب أن تكرر عمل السونار مرة أخرى عندما تكون الصفات التشريحية للجنين قد أصبحت واضحة، وغالبًا ما يكون هذا في الفترة ما بين الأسبوع الثامن عشر، والأسبوع العشرين من بداية الحمل.

ما هي انواع السونار.

هناك ثلاثة أنواع شهيرة للسونار تستخدم في الحالات المرضية المختلفة وهي المنظار، والسونار الداخلي، والسونار الداخلي، ولكل نوع من الأنواع الثلاثة سمات معينة وطريقة آداء معينة تختلف عن الطرق الأخرى.

ما هو المنظار؟

المنظار هو نوع من أنواع السونار وهو عبارة عن عملية بسيطة وقصيرة المدى تُجرى داخل جسم الإنسان وغالباً تتم في منطقة البطن أو الحوض، ويقوم بها الطبيب حتى يستطيع تشخيص نوع المرض، أو ليتمكن من علاج المرض الذي تم تشخيصه مسبقًا.

ما هي خطوات عمل المنظار؟

  • يقوم الطبيب بإعطاء المريض المهدئات المناسبة له من خلال كانيولا تتصل بالوريد.
  • عندما يبدأ المريض في النعاس يقوم الطبيب بعمل فتحة في المكان المراد رؤيته يبلغ حجمها ما بين 5 إلى 1.5 سم.
  • يقوم الطبيب بإدخال غاز ثاني أكسيد الكربون من الفتحة إلى المكان المراد رؤيته، مما يتيح حيزاً جيداً يسهل الرؤية الواضحة والعلاج.
  • يقوم الطبيب بإدخال كاميرا المنظار إلى مكان المرض، ومن ثم يشخص المرض أو يقوم بالعلاج.
  • في هذه الأثناء تقوم الكاميرا بنقل الصورة الداخلية إلى شاشة تلفزيونية خارجية يمكن ان نراها بالعين بشكل طبيعي.
  • بعد الإنتهاء من هذه العملية يستطيع المريض أن يستعيد وعيه بشكل طبيعي ولكن بعد مرور ساعة على الأقل.

الفرق بين السونار المهبلي والسونار الخارجي

يتبقى لدينا الآن نوعين من أنواع السونار، وهما السونار الخارجي والسونار المهبلي، وسوف نشرح الفرق بينهما في السطور التالية :

السونار الخارجي

  • هذا النوع من السونار يتم خارج الجسم وليس داخله ولكنه يتمكن من نقل الصورة الداخلية بسهولة.
  • يجب على المرأة الحامل عند قيامها بهذا النوع من السونار أن تقوم بشرب كمية كبيرة من الماء حتى تمتلئ المثانة بالماء، مما يساعد على وضوح الصورة التي ينقلها السونار.
  • يقوم الطبيب بوضع نوع مناسب من أنواع الجل على المكان الذي سيتم عمل السونار فيه لتسهيل عملية تحريك مجس السونار عليه.
  • يبدأ الطبيب في تحريك مجس السونار على الجسم ومن ثم تظهر الصورة على الشاشة التليفزيونية الخارجية.
  • ويوجد نوعين من السونار الخارجي، وهما أشعة الإيكو و أشعة الدوبلر، حيث تختص الأولى بتصوير حركة الدم في القلب والشرايين، بينما تختص الثانية، بتصوير حركة الدم في الأوعية الدموية.

السونار الداخلي أو المهبلي

  • هذا النوع من السونار يتم داخل الجسم وليس خارجه، وذلك عكس السونار الخارجي.
  • يبدأ الطبيب بحقن الرحم بمحلول ملحى، مما يساعد على وضوح الصورة التي يتم التقاطها بواسطة السونار.
  • حجم السونار الداخلي أو المهبلي يكون صغير جدًا حتى لا يسبب ضررًا للأم أو الجنين.
  • يحضر الطبيب واقي ذكرى، ويدهن هذا الواقي بنوع مناسب من أنواع الجل ثم يقوم بوضع المجس الخاص بالسونار بداخله.
  • يبدأ الطبيب في إدخال المجس داخل المهبل برفق، وتحريكه ببطء لنقل الصورة الداخلية إلى الشاشة التلفزيونية.

ما هي الأضرار التي قد يسببها استخدام السونار ؟

يعتبر السونار من وسائل التصوير الداخلي المضمونة والقليلة الأضرار بالنسبة للأم والجنين، ولكن هناك بعض المخاطر التي قد تحدث بسبب استخدامه ولكنها قليلة الحدوث وهي كما يلي :

  • في أحيان قليلة قد تصاب المرأة بنزيف داخلي.
  • أحياناً يؤدي استخدام السونار إلى حدوث انتفاخ في البطن.
  • في أحيان نادرة يؤدي السونار إلى التهاب الحلق.
  • إن كان الطبيب لم يقم بتعقيم السونار جيداً فإن هذا قد ينقل العدوى للأم.
  • قد تصاب المرأة بالحساسية نتيجة استخدام أنابيب السونار التي تكون مصنعة غالباً من مادة اللاتكس.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق