fbpx

فوائد البابونج للشعر مع الحناء

الشعر المختلط

هذه المقالة عن فوائد البابونج للشعر مع الحناء تأتيك برعاية الفريق الطبي بشركة اتش كيه ـ كتبتها رودينا عزب

البابونج والحناء

يعتبر البابونج من الأعشاب العطرية البرية المستخدمة على نطاق واسع حول العالم للأغراض العلاجية سواء للجسم، أو البشرة، أو الشعر، وذلك  لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من المواد الغذائية مثل المواد المضادة للأكسدة، والزيوت الطيارة، بالإضافة إلى الفيتامينات وغيرها، وقد تبين بأن مزج البابونج مع الحناء يمنح الشعر فائدة عظيمة ومضاعفة، وذلك لأنّ الحنّاء أيضاً تحتوي على المواد المفيدة، وفي هذا المقال سنعرّفكم على فوائد خليط البابونج والحناء للشعر.

فوائد البابونج للشعر مع الحناء
فوائد البابونج للشعر مع الحناء

 

فوائد البابونج للشعر مع الحناء

  • علاج الالتهابات التي تصيب فروة الرأس، والتي تكون نتيجة الإصابة بالعدوات البكتيريّة أو الفطريّة، حيث تظهر على شكل احمرارٍ بسيط أو قشرة، بالإضافة إلى الحكة والرائحة الكريهة للشعر، وللحصول على نتيجةٍ ممتازة، يفضل مزج الحناء مع القليل من زيت البابونج، وتطبيق المزيج على الشعر.
  • التقليل من الإفرازات الدهنية أو الزيوت التي تفرزها فروة الرأس، والتي من شأنها إظهار الشعر لامعاً وغير حيوي، هذا بالإضافة إلى تخفيض درجة حرارة فروة الرأس، ووقايتها من التعرق.
  • تغذية الشعر ووقايته من التساقط، وذلك بسبب احتواء الحناء وعشبة البابونج على نسبة عالية من الفيتامينات، والأملاح المعدنية، بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة، الأمر الذي يجعل الشعر أكثر كثافة وحيوية.
  • تنعيم الشعر، وتخليصه من الشعيرات المجعدة أو المتشابكة التي تسبب له الجفاف، وتجعله أكثر عرضة للتلف والتقصف، وذلك بسبب احتواء هذا الخليط على المواد المرطبة والمطرية، والتي تعمل كبلسم للشعر.
  • التأخير من ظهور الشيب أو الشعر الأبيض، والذي يكون نتيجة التقدم في السن، أو نتيجة العوامل الجينية والوراثية، أو بسبب الحالة النفسية السيئة وزيادة مشاعر الخوف والقلق والتوتر.
  • صبغ الشعر، وإكسابه لوناً جميلاً، دون أية أضرار جانبيةٍ سلبية، وبذلك يكون مزيج الحناء والبابونج، بديلاً عن صبغات الشعر التي تحتوي على المواد الكيماوية الضارة للشعر.
  • الوقاية من الإصابة بمرض السرطان، وخاصةً الذي يصيب الجلد، حيث يحتوي هذا المزيج على نسبةٍ عاليةٍ من المواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى فيتامين (K)، حيث تقوم هذه المواد بمحاربة التأثير الضار للبيئة، وهي المسبب الأول لتلف الخلايا وإصابتها بالمرض.
  • معادلة درجة الحموضة في فروة الرأس، ووقايتها من الإصابة بالمشاكل أو الأمراض.
  • التسريع من نمو الشعر، وزيادة طوله.
وحسب الدراسه التي نشرت في Journal of cogent medicine
ان الكاموميل (البابونج ) محفز قوي لنمو الشعر وانه يزيد من حجم وكثافه الشعر وان استخدامه بصوره منتظمه من خلال منتجات طبيه تحتوي علي خلاصه الكاموميل يعالج سقوط الشعر الوراثي ويحسن من الدوره الدمويه في فروه الراس ويعالج القشره والحكه المستمره.

 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق