fbpx

هشاشة العظام

فيتامين د لهشاشة العظام

تسبب هشاشة العظام (Osteoporosis) ضعف العظام ورقتها وسهوله كسرها . لدرجه انه فى الحالات الشديدة قد تنكسر العظام من حركات بدنية بسيطه كالانحناء او ضم طفل صغير بقوة . مما يدل على مدى خطورة هشاشة العظام واستحالة تركها بدون علاج .

اعراض هشاشة العظام

عادة لا تظهر أعراض في المراحل المبكرة من هشاشة العظام. ولكن بمجرد ضعف العظام الشديد قد تظهر عليك أعراض وعلامات وهي :

  • ألم فى الظهر والرقبة نتيجة كسر الفقرات العظمية أو تآكلها.
  • قصر القامة بمرور الوقت نتيجة تآكل العمود الفقرى.
  • انحناء الظهر.
  • سهولة الإصابة بكسور العظام .
  • ضعف قبضة اليد.
  • تكسر الاظافر .

عوامل تؤثر و تسبب هشاشة العظام

هشاشة العظام عند النساء

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الاصابة عند النساء :

  •  الدخول بسن اليأس قبل عمر الخامسة والأربعين
  •  استئصال المبايض قبل الخامسة والأربعين من العمر
  •  نقص في مستوى الإستروجين
  •  تناول أدوية تعمل على خفض مستويات الإستروجين.

هشاشة العظام عند الرجال:

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الاصابة عند الرجال:

  •  انخفاض مستوى التستوسترون
  •  عدم ممارسة النشاط الرياضي.

أسباب هشاشة العظام

نقص الكالسيوم  من اهم واول اسباب هشاشة العظام فالكالسيوم هو المكون الرئيسى للعظام والاسنان .

نقص فيتامين د :- فيتامين د هو المسئول عن امتصاص الكالسيوم من الجهاز الهضمى . ونقص فيتامين د يقلل من امتصاص الكالسيوم وبالتالى يتحرر الكالسيوم من العظام ليعوض مستويات الكالسيوم فى الدم مما يؤدى بالنهاية الى هشاشة العظام.

هناك عدد من العوامل التي قد تكون سبباً للإصابة بهشاشه العظام

العمر: 

إنّ العظام في جسم الإنسان تستمر بالتجدّد طوال فترة حياته، ويكون حتى عمر من 20 -25 فى اعلى مستويات التجدد وكثافة العظام  وعند بلوغ الثلاثين من العمر؛ تزداد سرعة عملية هدم العظام مقارنة بعملية البناء .

مما يؤدى الى  إلى نقص كثافة العظام، بحيث تصبح أكثر هشاشة وأكثر عرضة للكسور.

سنّ اليأس: عند بلوغ النساء سنّ اليأس، والذي غالباً ما يتمّ في الفترة العمرية التي تتراوح ما بين 45-55 عاماً، تضطرب مستويات الهرمونات ، الأمر الذي يؤدّي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.

الإصابة ببعض الأمراض: مثل فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism).

استخدام بعض أنواع الأدوية: مثل الاستعمال للكورتيزون ( Cortisone).

هل من الممكن الوقاية من هشاشة العظام ؟

الإلتزام ببعض العادات الصحية قد يكون مفيدا فى حالات هشاشة العظام او للأشخاص المعرضون لهشاشة العظام :-

ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام:-

تشير بعض الدراسات إلى أنّ ممارسة  التمارين الرياضيّة قد تزيد من كثافة العظام.

ومن التمارين الرياضية التي يُنصح بها : المشي، وتمارين المقاومه بحمل الاوزان ، ويكون ذلك بمعرفة الطبيب المختص وتحت إشرافه.

تناول كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين د :- 

أي بما يعادل 1000 ملليغرام يوميّاً، ويمكن الحصول على الكالسيوم عن طريق شرب الحليب, وتناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الكالسيوم مثل سمك السلمون. الحرص على تناول كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه.

تناول منتجات الألبان والمدعّمة بفيتامين د لمساعدتها على تقوية العظام.

الحرص على تناول الأسماك، مثل سمك الماكريل، والتونة، والسلمون، والسردين، والتي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين د. الحدّ من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم، وذلك لتسبّب الصوديوم بفقد الكالسيوم من الجسم وبالتالي ضعف العظام.

الامتناع عن شرب الكحول.

الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين:-

الكافيين يقلل من امتصاص الكالسيوم،  فتقليل الشاى والقهوة قد يكون مفيدا.

الحدّ من تناول المشروبات الغازية:

وذلك لارتفاع نسبة الكافيين والفسفور فيها، مما يقلل من امتصاص الكالسيوم.

علاج هشاشة العظام 

بمعرفة الطبيب المختص يتم علاج هشاشة العظام عن طريق المكملات الغذائية الغنية بالكالسيوم وفيتامين د . ويجب عدم تناول المكملات الا باشراف طبى لتجنب زيادة الكالسيوم او زيادة فيتامين د .

الكالسيوم

يحتاج الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 50 عام إلى 1000 ميليجرام من الكالسيوم فى اليوم

. وتزداد هذه الكمية اليومية إلى 1200 ميليجرام عند بلوغ المرأة 50 عامًا والرجال 70 عامًا.

وتتضمن المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم ما يلي:

  • الحليب ومشتقاتة
  • الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن
  • السلمون والسردين.

فيتامين D

فيتامين د وهشاشة العظام
يتسبب نقص فيتامين د فى لين العظام , والكساح لدى الاطفال, وهشاشة العظام لدى البالغين

يحسن فيتامين د قدرة جسمك على امتصاص الكالسيوم، ويحسن صحة العظام .

يمكن للناس الحصول على بعض فيتامين دال  من أشعة الشمس ومن مصادر فيتامين د الاخرى .

Osteoporosis

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق