fbpx

زيت الصبار

زيت الصبار_5dea7f09eb8ec.jpeg

هذه المقالة عن زيت الصبار تأتيك برعاية الفريق الطبي بشركة اتش كيه ـ كتبتها رودينا عزب

الصبار

زيت الصبار
زيت الصبار هو مُنتجٌ يُستخرج من جلّ الصبار

الصبار (بالإنجليزية: Aloe Vera) هو شجيرةٌ قصيرةٌ تنمو في البيئات الحارة والجافة، كان يُطلق عليها في مصر قديماً اسم نبات الخلود، أمّا حالياً فإنّها تمتلك شعبية كبيرةً جداً، وتمتاز أوراق نبات الصبار بأنّها عُصارية ومنتصبة، بالإضافة إلى أنّها ورديّة الشكل، وتُستخرج منها مادةٌ هلاميّةٌ لها العديد من الاستخدامات، ويجدر الذكر أنّ أول من استخدم الصبار هم المصريون القدامى، وقد سُجّل ذلك في السجل الطبيّ المصري خلال القرن السادس عشر قبل الميلاد؛ حيث استُخدمت لعلاج العدوى، والطفح الجلدي، والحروق، كما استُخدم الصبار أيضاً في العلاج عدّة قرونٍ في الصين، واليابان، والهند، واليونان، والمكسيك.

يُستخدم نبات الصبار في علاج العديد من الأمراض؛ مثل: متلازمة القولون العصبي، والقلق، وحرقة المعدة، كما يساعد على خفض مستويات السكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه كبديلٍ لغسول الفم، وتوجد عدة منتجات يمكن صناعتها من نبات الصبار؛ منها: جل الصبار، وعصير الصبار، ومسحوق الصبار، وأقراص الصبار، بالإضافة إلى زيت الصبار.

وتجدر الإشارة إلى أنّ زيت الصبار هو مُنتجٌ يُستخرج من جلّ الصبار عبر نقعه في نوعٍ آخر من الزيوت، لذلك فإنّه لا يكون زيتاً نقياً تماماً، وفي العادة يُستخدم زيت فول الصويا لهذا الغرض، ولكن يمكن استخدام زيوت أخرى بدلاً منه، مثل: زيت الزيتون، أو زيت اللوز، وعليه يمكن القول إنّ زيت الصبار يتكوّن من زيتٍ ناقل يحمل خلاصة جل الصبار، ومن الجدير بالذكر أنّ زيت الصبار يوفر الفوائد نفسها التي يوفرها جل الصبار، إلّا أنّه يمتلك فترة صلاحيةٍ أكبر كونه من الزيوت، لذلك يمكن استخدامه عندما لا يتوفر جل الصبار الطازج.

 

فوائد زيت الصبار

يمتلك الزيت خصائص علاجية تساعد على علاج مشاكل البشرة، ومن خصائصه:

  • الترطيب: حيث يُعتبر الزيت من الزيوت المفيدة لترطيب البشرة وإضفاء اللمعان عليها.
  • الحماية من أشعة الشمس: حيث يوفر الصبار حمايةً طفيفةً من أشعة الشمس.
  • مضادّ للفيروسات: إذ يساعد الصبار على التخفيف من الطفح الجلدي ومرض الهربس (بالإنجليزية: Herpes).
  • مضادّ للفطريات: حيث يسهم الزيت في تخفيف الأمراض الجلدية التي تسببها الفطريات مثل الثعلبة (بالإنجليزية: Ringworm).
  • مضادّ للتأكسد: حيث يساعد استخدام الصبار للبشرة على حمايتها من أضرار التاكسد.
  • مضادّ للتهيّج: فقد يخفف زيت الصبار من تهّيج البشرة.
  • قابض للمسامات: يساعد زيت الصبار على تصغير حجم مسامات البشرة، وبالتالي فإنّه يجعلها تبدو مشدودةً وأكثر إشراقاً.

 

فوائد منتجات الصبار للبشرة

 كما اتثبتت الدراسه التي نشرت Pharmacogn Rev. 2015
ان الالوفيرا له دور قوي وفعال في حمايه الجلد من الاشعه فوق البنفسجيه الضاره كما ان له الكثير من الخواص الطبيه كمضاد للفطريات والبكتريا ولذلك يساعد في علاج الاللتهابات والتقرحات
كما ان الالوفيررا يستخدم كعلاج فعال للتجاعيد و انه يساعد في الحفاظ علي البشره حيث يحفظ جيل الالوفيرالترطيب الكافي واللازم للتخلص من الخطوط الرفيعه والتجاعيد .

 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق