fbpx

فوائد جل الصبار لحب الشباب

فوائد جل الصبار لحب الشباب_5de93b58e6c4a.jpeg

فيما يلي سوف نتكلم عن .فوائد جل الصبار لحب الشباب . و تقدم لكم من قبل الفريق الطبي لشركه اتش كيه تريد.

فوائد جل الصبار لحب الشباب.

اثبتت الدراسات التي نشرت في Clin Pharmacol. 2018.
والتي تمت علي مجموعه من الشباب الذين يعانون من الحبوب.
ان استخدامهم لجيل الالوفيرا لمده اربع اسابيع بانتظام يساعد في التخلص من حب الشباب المتوسطه والخفيفه بنسبه تصل الي 66%
وذلك لاحتوائهم علي مواد مضاده للبكتريا و يساعد في التخلص من الدهون المتراكمه المسببه لحب الشباب
كما اثبتت الدراسه ان الالوفيرا له خواص مرطبه ومضاده للالتهابات تساعد في التخلص من الاحمرارالمصاحب للحبوب.

يحتوي جل الصبّار على خصائص مُضادة للبكتيريا تُعالج حب الشباب وتحدّ من تفاقمه،

وتُسرّع عملية شفاء الجروح، كما أنّ له  خصائصه المضادة للفطريات تُعالج الدمامل، وخرّاجات الجلد،

إضافة إلى ذلك يمتلك الصبار خاصية قابضة،

تُزيل الزيت الزائد والأوساخ عن الجلد، تمنع الإصابة بحب الشباب، وآثاره، مثل: الندوب، والبُقع الدّاكنة، والبثور، فهو غنيّ بمادة الأنثراكوينون التي تُعزز نموّ الأنسجة وتُرمّم الجلد،

ويحتوي هذا النبات أيضًا على حمض الساليسيليك، وهو حمض يشُد مسامات الجلد، ويُزيل الرؤوس السوداء، والرؤوس البيضاء، ويُنظم توازن درجة الحموضة في الجلد، ويُمكن استخدام جلّ الألوفيرا مدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وملاحظة الفرق.

استخدام الصبار لعلاج حبّ الشباب.

حيث اثبتت الابحاث ان لجل الصبار مغعول كبير في علاج حب الشباب .

حيث ان له فعاليه كبيره علي تزويد البشره بالنضره و النعومه اللازمه . و اعطائها الترطيب اللازم .

و له قدره كبيره علي تفتيح المسام . و مقاومه التجاعيد.

 جل الصبار وزيت شجرة الشاي.

إلى جانب خصائص الصبار العلاجيّة، يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص أخرى مُضادة للالتهابات، تقتل البكتيريا والفطريات الموجودة على الجلد، وتُهدئ المناطق المنتفخة، وتُسيطر على إنتاج الزيوت الطبيعية للبشرة، وخاصة البشرة الدهنيّة،

وقد اثبتت الابحاث و الدراسات العلميه . ان لزيت الصبار فعاليه كبيره عند استخدامه مع زيت شجره الشاي . و ان دمج الزيتين مع بعضهما يعطيكي حل سحري لمعالجه حب الشباب حيث انه يستطيع معالجته بنسبه 50%.

ونقدم لكي  (مجموعه فولكلير ) للعنايه بالبشره .

 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق