fbpx

تناول هذه الأطعمة يخفف أعراض البرد والأنفلونزا

أثبتت الدراسات أن الزنك، الموجود بشكل طبيعى فى المحار "قد يقصر من مدة أعراض نزلات البرد"، والمحار هو أفضل مصدر طبيعي للزنك. 

advice

هذه المقاله عن الفرق الأنفلونزا ونزلة البرد تأتيكي برعايه اتش كيه تريد تم كتاباتها و مراجعتها بواسطه الفريق الطبي

نزلة البرد والانفلونزا، هنالك فرق

الأنفلونزا ونزلة البرد هما من أمراض المسالك التنفسية, التي تسببها فيروسات مختلفة. تنجم الأنفلونزا عن فيروس الـ Influenza, أما نزلة البرد فتنجم عن عوامل عدوى أخرى. بما أن أعراض هذين المرضين متشابهة, فإن تشخيص الإصابة بأي منهما, إستناداً إلى أعراض المرض, قد يكون صعباً.

بصفة عامة, تعتبر الأنفلونزا أشد خطورة من نزلة البرد, وتتميز – أكثر من نزلة البرد – بأعراض الحمى, التعب والإرهاق, الام العضلات والسعال الجاف. تعتبر نزلة البرد مرضاً أخف, وتتسم غالباً بسيلان الأنف والإحتقان.

لا تؤدي نزلة البرد غالباً إلى مشاكل صحية خطيرة كالعدوى الجرثومية, إلتهاب الرئة، كما لا تتطلب الرقود في المستشفى لتلقي العلاج. أما بالنسبة للإنفلونزا, فإن إعطاء علاج مضاد للفيروس في الـ 48 ساعة الأولى, يقصر مدة المرض بيوم واحد, ووفقاً لعدد من الدراسات فإنه يمنع المضاعفات أيضاً.

نزلات البرد والأنفلونزا من أكثر الأمراض الشائعة خاصة مع تغير الفصول، والعلاجات الطبيعية من أفضل الطرق لعلاج البرد والأنفلونزا، من خلال مجموعة من الأطعمة التى تخفف الأعراض، نتعرف على أبرز الأطعمة التى تخفف أعراض البرد من العطس والسعال والرشح والصداع فى  هذا التقرير، وفقاً لموقع eat.

 

1- المحار

أثبتت الدراسات أن الزنك، الموجود بشكل طبيعى فى المحار “قد يقصر من مدة أعراض نزلات البرد”، والمحار هو أفضل مصدر طبيعي للزنك.

2-  شوربة الدجاج

أعراض البرد والأنفلونزا

حساء الدجاج أحد أفضل علاجات البرد،  وفقًا لدراسة في مجلة American Journal of Therapeutics ، يمكن أن تُعزى القوة الطبية لشوربة الدجاج إلى احتوائها على “كارنوزين”، وهو مركب موجود في الدجاج يساعد جهاز المناعة في الجسم على مكافحة الأعراض الشبيهة بالأنفلونزا عن طريق تثبيط إطلاق أكسيد النيتريك الالتهابي الخلايا.

3 – الكيوي

أحد أقوى علاجات البرد الطبيعية، حيث تشير الأبحاث في المجلة البريطانية للتغذية إلى أن تناول وجبة خفيفة من الكيوي المغذي بالعناصر الغذائية يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض البرد وحتى تقصير فترة المرض.

4- الزبادي

يقول الباحثون إن الكائنات الحية المجهرية فى الزبادى قد تساعد في تخفيف الاستجابة الالتهابية للجسم، والتي تواجهها كأعراض برد سيئة، كما أن الزبادى من أكثر الأطعمة الغنية ببكتيريا بروبيوتيك المفيدة للجهاز الهضمى.

5- فلفل الكايين أو الفلفل الحار

الفلفل الحار يحتوي على مادة الكابيسين ، وهى عنصر نشط يمكن أن يساعد في التخلص من الجيوب الأنفية بسرعة عن طريق تخفيف تراكم المخاط

 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق