fbpx

الألياف الغذائية تقلل من مخاطر الإصابة بالسكر وضغط الدم المرتفع

توصل فريق من الباحثين الهنود إلى أن مرضى ضغط الدم المرتفع والسكر من النمط الثاني الذين تناولوا نظاما غذائيا غنى بالألياف شهدوا تحسنا في ضغط الدم والكوليسترول والجلوكوز صائم.

الألياف الغذائية تقلل من مخاطر الإصابة بالسكر وضغط الدم المرتفع

هذه المقاله تأتيكي برعايه اتش كيه تريد تم كتاباتها و مراجعتها بواسطه الفريق الطبي

للتعرف علي المزيد عن اتش كيه تريد  

توصل فريق من الباحثين الهنود إلى أن مرضى ضغط الدم المرتفع والسكر من النمط الثاني الذين تناولوا نظاما غذائيا غنى بالألياف شهدوا تحسنا في ضغط الدم والكوليسترول والجلوكوز صائم.

وقد قام فريق البحث من مستشفى Care Well Heart ومستشفى Super Speciality في “مومباى”، بدراسة العلاقة بين اتباع نظام غذائي عالي الالياف الغذائية وتأثيره على عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

الألياف الغذائية تقلل من مخاطر الإصابة بالسكر وضغط الدم المرتفع

وقالت الدكتورة “روهيت كابور” عضو الفريق: “التقييم الشامل للآثار المسببة للعوامل الغذائية على نتائج أمراض القلب والأوعية الدموية وآثارها الكمية والمآخذ المثلى المقابلة لها راسخة“.

ووفقًا لإرشادات المعهد الوطني للتغذية والمجلس الهندي للبحوث الطبية، فإن البدل الغذائي الموصى به للألياف الغذائية يبلغ 40 جم / 2000 كيلو سعر حرارى .. وتم زيادة تناول الألياف لهؤلاء المرضى بنسبة تصل إلى 20 إلى 25 في المائة من البدلات الموصى بها لهم لاستهلاك نظام غذائي عالي الألياف.

وتتبعت الدراسة تناول 200 مشارك الالياف الغذائية لمدة ستة أشهر وشملت الفحوصات في بداية الدراسة، ثلاثة أشهروستة أشهر.. وتم تزويد المشاركين بوصفات النظام الغذائي، والتي تضمنت قوائم مفصلة للمجموعات الغذائية المختلفة .

وشهد المشاركون في نظام غذائي غني بالألياف تحسنا ملحوظا في العديد من عوامل الخطر القلبية الوعائية، بما في ذلك انخفاض بنسبة 9 في المائة في الكوليسترول في الدم، و23 في المائة في الدهون الثلاثية، و 15 في المائة من ضغط الدم الانقباضي و28 في المائة من الجلوكوز في الصيام.

كما وجد الباحثون أن اتباع نظام غذائي عالي الالياف الغذائية يرتبط عكسيا بعوامل الخطر القلبية الوعائية ويلعب دورا وقائيا ضد أمراض القلب والأوعية الدموية.

  الصفحه الرئيسيهفولكليربروسكنبروكيرأولينامالدينا

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق