fbpx

4 أشياء يجب معرفتها عن السجائر الإلكترونية

أصبحت السجائر الإلكترونية شائعة للغاية فى العقد الماضى، لكن ارتفاع نسبة الوفيات والأمراض المرتبطة بالأبخرة في الولايات المتحدة تدق ناقوس الخطر بشأن حظر المنتج بالفعل فى بعض الأماكن.

اضرار الشيشة الالكترونية و السجائر الالكترونيه 

هذه المقاله عن الشيشه و السجائر الالكترونيه و اضرارهم و حقائق عنهما  تأتيكي برعايه اتش كيه تريد تم كتاباتها و مراجعتها بواسطه الفريق الطبي

للتعرف علي المزيد عن اتش كيه تريد  

أصبحت السجائر الإلكترونية شائعة للغاية فى العقد الماضى، لكن ارتفاع نسبة الوفيات والأمراض المرتبطة بالأبخرة في الولايات المتحدة تدق ناقوس الخطر بشأن حظر المنتج بالفعل فى بعض الأماكن.

وفيما يلى 4 أشياء يجب معرفتها عن السجائر الإلكترونية،

1- تم ظهور الشيشه الالكترونيه للعالم من حوالى 20 سنة

تم وضع تصميمات مبكرة للسيجارة الإلكترونية في الولايات المتحدة في الستينيات، ولكن تم الاعتراف بالصيدلي الصيني هون ليك كمخترع نسخة تجارية فى أوائل العقد الأول من القرن العشرين.

اضرار الشيشة الالكترونية و السجائر الالكترونيه 

وقام “هون” الذي كان يحاول التخلي عن عادة تدخين التبغ بإخراج براءات الاختراع بين عامي 2003 و2005.

2- كيف تعمل السجائر الإلكترونية

تعمل البطارية على تشغيل ملف يقوم بتسخين سائل يحتوى على كميات مختلفة من النيكوتين، وكذلك البروبيلين جليكول والجلسرين النباتي، مما يشابه دخان التبغ عند تسخينه.

ويمكن أن يحتوى هذا “العصير الإلكترونى” أيضًا على المنكهات والمواد الأخرى، مثل THC ، أو tetrahydrocannabinol ، المكون ذو التأثير النفسانى فى الحشيش.

3- هل السجائر الإلكترونية مضرة بالصحة؟

فى البداية كانت السجائر الإلكترونية توصف بأنها أقل ضرراً من التبغ، الذى يتسبب فى وفاة نحو ثمانية ملايين شخص سنويًا.

وفى عام 2015 قالت سلطات الصحة العامة فى إنجلترا إن أفضل التقديرات أظهرت أنها أقل ضررًا بنسبة 95% من التبغ.

وقالت الأكاديمية الفرنسية للطب فى العام نفسه: “حتى لو كان من الصعب تحديد درجة السمية طويلة المدى للسجائر الإلكترونية بدقة، فهناك دليل على أنها أقل بكثير من السجائر التقليدية، ومع ذلك فقد تزايد القلق”.

وفى 3 أكتوبر الحالى أبلغت 2109 سلطة صحية أمريكية عن 18 حالة وفاة متعلقة بالسجائر الإلكترونية وأكثر من 1000 حالة من اضرار الشيشة الالكترونية منذ مارس، ولم يتم تحديد سبب ذلك.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها فى سبتمبر 2019 أن العديد من الحالات تنطوى على استخدام منتجات الماريجوانا في السوق السوداء.

فى يوليو 2019 حذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) من أن أجهزة التدخين الإلكترونية “بلا شك ضارة ويجب بالتالي أن تخضع للتنظيم”.

4- ما هو عدد مدخنى السجائر الإلكترونية فى العالم؟

قفز عدد مدخنى السجائر الإلكترونية في جميع أنحاء العالم من سبعة ملايين فى عام 2011 إلى 41 مليونا فى عام 2018، وفقًا لباحث السوق يورومونيتور إنترناشيونال.

وبالمقارنة، كان هناك 1.1 مليار مدخن للتبغ على هذا الكوكب فى عام 2016، وفقًا لآخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية على موقعها على الإنترنت. وتعتبر أكبر أسواق السجائر الإلكترونية هى الولايات المتحدة تليها بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين. 

من أضرار الشيشة الإلكترونية ما يلي

تعتبر الشيشة الإلكترونية تكنولوجيا جديدةً، حيث لا توجد دراسات طبيّة تؤكد مضارّها الصحية التي من المحتملِ حدوثها على المدى البعيد. يحتوي بعضها على الكحول الإيثيلي، ويوجد خلاف شرعي حولَ حكم تناوله. يحتوي بعضها على النيكوتين، وهي مادة ضارّة لجسم الإنسان، أمّا ما لا يحتوي منها على النيكوتين فيسهلُ وصوله إلى الأطفال.

يصعب اكتشافها لأنها لا تترك رائحة، حيث يمكنُ استخدامها في المدارس.

تُسرب المحلول إلى الفم إنْ لم تكنْ مصنوعة جيّداً، مما يؤدي للكثير من المشاكل الصحيّة. تُباع بشكل غير قانوني، كونه لا توجد جهة رقابيّة للإشراف على بيعها. يدخل في تصنيعها بعض المواد التي تتأكسد مع الأكسجين.

يجب إعادة شحن بطاريّتها يومياً، وحفظها في مكان ملائم بعيداً عن المواد الإلكترونيّة. إمكانيّة خطر انفجار البطارية. حجم بعضها كبير، ووزنها ثقيل. لا تضمن احتمالية الإقلاع عن النيكوتين والتبغ.

تتطلّب وقتاً للاعتياد عليها وذلك لأن طعمها مختلف عن السجائر التقليدية. تُسبب الحساسية في بعض الحالات وخاصة في البداية. تكلفة شراء البطارية والمعدات الأساسية ثمينة، وعالية السعر بالمقارنة بسعر السجائر التقليدية

  الصفحه الرئيسيهفولكليربروسكنبروكيرأولينامالدينا

 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق