fbpx

أسباب نزيف شبكية العين وطرق التشخيص

نزيف شبكية العين واحد من المشاكل الخطيرة التى يتعرض لها البعض، حيث تحتوى شبكية العين على خلايا حساسة للضوء وخلايا عصبية تعمل على استقبال المعلومات البصرية وإرسالها للدماغ. ووفقا لما ذكره موقع mayoclinic فإن هناك أسبابا مختلفة للإصابة بنزيف شبكية العين.

advice

أسباب نزيف شبكية العين

هذه المقاله عن أسباب نزيف شبكية العين تأتيكي برعايه اتش كيه تريد تم كتاباتها و مراجعتها بواسطه الفريق الطبي للتعرف علي المزيد عن اتش كيه تريد  

نزيف الشبكية واحد من المشاكل الخطيرة التى يتعرض لها البعض، حيث تحتوى شبكية العين على خلايا حساسة للضوء وخلايا عصبية تعمل على استقبال المعلومات البصرية وإرسالها للدماغ.

 هناك أسبابا مختلفة للإصابة بنزيف شبكية العين .

1: مرض السكر من أسباب نزيف شبكية العين  و مرضي السكر أكثر عرضة للإصابة بنزيف الشبكية ، وذلك نتيجة ارتفاع السكر بشكل كبير مما يسبب إجهاد الأوعية الدموية فى الشبكية .

2: ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير يؤثر على العين والأوعية الدموية ويسبب التلف ونزيف شبكية العين.

3: الأنيميا تؤثر على صحة الجسم عموما و الشبكية .

4: التنكس البقعى يسبب نزيف الشبكية ، خصوصا عند كبار السن.

5: التعرض لصدمة شديدة فى الرأس نتيجة الحوادث.

يسبب نزيف شبكية العين ضعفا تدريجيا فى الرؤية وقد يصل لفقدان البصر المفاجئ، وهناك بعض الفحوصات اللازمة لتشخيص النزيف وذلك عن طريق:

1: فحوصات الدم.

2: فحص الرؤية، للتأكد من نظر المريض وتاثير النزيف عليه.

3: تصوير الأوعية الدموية عن طريق استخدام مادة الفلوريسين وهى عبارة عن صبغة يتم حقنها فى الوريد تعمل على تصبغ الأوعية الدموية التى توجد فى الشبكية ليتم التقاط الصورة بوضوح.

4: الموجات فوق الصوتية.

توصل الباحثون لطريقة حديثة من شأنها تحسين الرؤية عند المرضى المصابين بنزيف في شبكية العين وهو الذي يحدث كنتيجة لانسداد في الأوعية الدموية و انفجارها، وهذا يأتي كنتيجة لانسداد الشريان الرئيسي للشبكية وهذا بسبب تدفق لكميات كبيرة من الدم فينحبس و يبدأ في التسرب ما يؤثر علي قدرة الأبصار.

و الآن فالأخصائيون سيكون في استطاعتهم معالجة هذه الحالة، ويشير البروفسور “مايكل ويب” أخصائي العيون في جامعة “ويسكينسون ماديسون”؛ إن الطريقة العلاجية المستحدثة تتمثل في أن يتم حقن الجسم الزجاجي للعين بالعقاقير المنشطة، ويضيف أنه في حال حقن العين بمنشط “الاسترويد” فهذا من شأنه أن يكون من العلاجات الفعالة طويلة المدى، ويشير إلى أن هذا من شانه أن يساعد على عدم فقدان الرؤية، و يؤكد أن النتائج كانت مثيرة. ويشير البروفسور “مايكل” إلى أنه في حالة الانسداد بأوعية العين، يرجع الدم بداخل الأوعية؛ ما يؤهلها للانفجار، وعندها ينتهي الأمر بنزيف في الشبكية، ويؤكد أن الحقن المنشطة في مقدروها أن تحسن من الحالة المرضية بأكثر من خمس مرات من الطرق التقليدية في مدة تتراوح ما بين العام إلى العامين، و الطريقة العلاجية الجديدة تعتمد على الحقن بالمنشطات للمريض لعدة مرات خلال مدة العلاج

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق