fbpx

علامات تؤشر بضرورة فقدان الوزن اتفادي الازمات الصحيه

تساعد بعض العلامات في الإهتمام بفقدان الوزن الزائد، لأنها تؤثر بمخاطر وأضرار على الصحة، ولذلك يجب الإنتباه لهذه العلامات والبدء في تطبيق الحمية الغذائية على الفور.

obesity

علامات تؤشر بضرورة فقدان الوزن  loss of wight هذه المقاله تأتيكي برعايه اتش كيه تريد تم كتاباتها و مراجعتها بواسطه الفريق الطبي

للتعرف علي المزيد من مقالات التخسيس و الريجيم

فقدان الوزن و الريجيم القرار المؤجل

يقوم معظم الناس الذبن يعانون من السمنه  obesity  بتأجيل تطبيق الرجيم نتيجة الإنشغال بأمور حياتية مختلفة و نتيجه تكاسلهم عن الاثار الضاره للريجيم ، أو لصعوبة التخلي عن الأطعمة المفضلة. لدرجه انه ممكن تصنيفه أكثر الأمور الشخصيه تأجيلا في حياه الناس الشخصيه

ولكن يأتي الوقت الذي يخبرك فيه الجسم من نفسه انه يعاني و يقنعك  بضرورة البدء بتطبيق الرجيم والتوقف عن تناول الأطعمة غير الصحية.

إليك أبرز العلامات التي تؤشر بضرورة البدء في اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن diet و تغيير نظامهم الرياضي لزياده حرق الدهون fat burns

1-الشعور بتعب عند بذل أي مجهود

فقدان الوزن
يزداد الشعور بالتعب عند بذل أي مجهود حتى وإن كان بسيطاً مثل صعود الدرج أو ممارسة الرياضة اليومية المعتادة

مع زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، وكذلك انتشار الدهون في مختلف أنحاء الجسم، يزداد الشعور بالتعب عند بذل أي مجهود حتى وإن كان بسيطاً مثل صعود الدرج أو ممارسة الرياضة اليومية المعتادة. لو صاحب هذا الأجهاد الام شديديه او نهجان او تعب في القلب او دوخه فهذا مؤشر خطير ان الجسم اصبح لا يحتمل هذا الوزن الزائد و هناك احتما ان يكون هناك اصابه بمرض مزمن بسبب الوزن الزائد

حيث أن الوزن الزائد يعيق ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية، ويسبب الشعور بالتعب والميل للكسل وقلة الحركة.

2-ضيق الملابس

في حالة تغير قياس الملابس، وحاجتك لشراء ملابس بقياس أكبر، فهذا يعني أنك اكتسبت وزن زائد ويجب أن تحاول التخلص منه في أسرع وقت.

لا تستسلم بسهوله لتغيير مقاس لبسك فهذا احد المحفزات للعوده لوزنك السابق

ويمكن ملاحظة هذا من ضيق الملابس المتوفرة في خزانتك، وخاصةً في منطقة البطن، حيث أن تكتل الدهون في مناطق مختلفة بالجسم سوف يصيبك بالإحباط.

3-الإصابة ببعض الأمراض

هناك العديد من الأمراض المرتبطة بالسمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم  hypertension  ومرض السكري diabetes  وارتفاع الكوليسترول بالدم وأمراض القلب .

كما أن بعض المشكلات الصحية المتعلقة بالصحة الجنسية   والإنجاب قد تنتج عن زيادة الوزن مثل تكيس المبايض وضعف الخصوبة و ضعف الانتصاب عند الرجال  erectile dysfunction.

وتحتاج هذه المشكلات الصحية والأمراض إلى فقدان الوزن لعلاجها وتجنب مضاعفاتها.

4-الشخير أثناء النوم

فقدان الوزن
تعيق الدهون التنفس بطريقة صحيحة فتسبب الشخير اثتاء النوم

ينتج الشخير أثناء النوم عن عدة أسباب، منها ما يتعلق بمشاكل في الأنف واللحمية.

ولكن في حالة ظهور الشخير بشكل مفاجىء مع زيادة الوزن، فهذا يعني أنه يرتبط بالسمنة، حيث تعيق الدهون التنفس بطريقة صحيحة.

وينتج عن هذا الاضطراب نقص الأكسجين في الدم ويمكن أن يسبب متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم.

5-الام الركبتين والقدمين

تتسبب زيادة الوزن في الضغط  الزائد على العظام والمفاصل بصورة كبيرة، وخاصةً في منطقة الركبتين والقدمين، وكذلك في أسفل الظهر، مما يصعب الوقوف أو المشي لفترة طويلة خاصه مع ضعف العضلات و ضمورها بسبب قله التمارين .

ولذلك تزداد مخاطر الإصابة بمشاكل العظام والمفاصل في حالة اكتساب مزيد من الوزن والدهون.

6-الميل للعزلة والإنطواء

يؤدي اكتساب وزن زائد إلى الشعور بالحرج وقلة الثقة بالنفس، وبالتالي يفضل الشخص الممتلىء أن يكون بمفرده في مختلف الأوقات، ويبتعد عن اللقاءات التي تجمع الأسرة والأصدقاء.

ومع فقدان الوزن والعودة للقوام المثالي، يبدأ في العودة للظهور مجدداً ومواجهة الحياة بصورة طبيعية.

7-الشعور بالجوع الدائم

كلما زاد الوزن، كلما زادت حاجة الجسم لتناول الطعام، وبالتالي يكون من الصعب التوقف عن تناول الأطعمة الدسمة والدهنية التي تكسبك مزيد من الوزن. مما يدخلك في دائره مفرغه توسعيه تنتهي بك لو استسلمت لها لمزيد من زياده الوزن و الحل هو ان تقطعي الطرسق علي الوزن الزائد

8-اضطرابات النوم

يمكن أن يصاب الشخص الذي يعاني من السمنة باضطرابات النوم سواء قلة النوم أو كثرة النوم.

حيث أن الشخير الناتج عن السمنة قد يؤدي للإستيقاظ من النوم، وخاصةً في حالة حدوث متلازمة انقطاع التنفس.

كما أن ثقل الجسم وصعوبة إيجاد وضعية مريحة قد تعيق النوم.

وفي حالات أخرى، يلجأ الشخص المصاب السمنة إلى النوم هروباً من مواجهة المشكلة التي يعاني منها.

هناك طرق ريجيم مختلفه للعوده للوزن المناسب و مع تغيير عادات الغذاء و المجهود و لكن الحل هو ان تبدأي من الان في تغيير نفسك لا ان تستسلمي للوزن الزائد و تأصيراته الضاره

 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on pinterest
Pinterest

أضف تعليق